المحتوى الحصري طريقك إلى الاحتراف

لماذا نسعى لإنشاء المحتوى الحصري على مواقعنا الالكترونية أو منصات التواصل الاجتماعي؟

ألا يكفي أن يكون المحتوى الخاص بنا مميزاً يتناول الموضوع المطروق ببساطة؟

المحتوى الحصري من أهم شروط كتابة المحتوى لأنه يعمل على تحسين نتائج محركات البحث وفق معايير SEO، وهذا ما يساعد موقعك الالكتروني للحصول على ترتيب مرتفع ليظهر ضمن النتائج الأولى.

إن السيو هو تهيئة المواقع وفق معايير تضعها محركات البحث لتظهر نتائج المواقع ذات المحتوى الحصري المميز في صفحة البحث الأولى، وهذا ما يحقق للموقع آلاف الزيارات يومياً.

المحتوى الحصري

ما هو المحتوى الحصري؟

يطلق اسم المحتوى الحصري على المحتوى الجديد غير المنسوخ، الذي تقدمه من خلال قراءاتك وبحثك وصياغة وجهات نظرك حول المواضيع المطروحة، بأسلوب منمق دقيق يراعي معايير السيو.
إذا كنت تعمل على كتابة المحتوى الحصري أو تتعامل مع جهة تكتب لك هذا المحتوى، وتريد التأكد من حصريته فإنك ببساطة يمكنك أن تكتشف ذلك من خلال عدة برامج متخصصة بكشف المحتوى المنسوخ.

ما أهمية المحتوى الحصري؟

لعل الإجابة هنا قد تكون في ذكر ما قد يسببه لك المحتوى المنسوخ إذا ما اعتمدته في موقعك الالكتروني.
فمن أهم أضرار المحتوى المنسوخ:

  1. تراجع ترتيب موقعك في محركات البحث:

    إن المحتوى غير الحصري سهل الاكتشاف كما ذكرنا سابقاً، ووجود محتوى منسوخ في موقعك الالكتروني سيعتبر انتهاكاً لحقوق الملكية الفكرية وسيؤدي إلى الإبلاغ عن موقعك، مما يؤدي إلى تراجع موقعك في محركات البحث.

  2. عدد قليل من الزيارات:

    يبحث الجمهور عن محتوى ناجح ومميز، عن المحتوى الحصري، لا أحد يرغب في زيارة المواقع التي يجد فيها المحتوى المكرر، وهذا ما يؤدي إلى توقفهم عن متابعتك أو زيارة موقعك الالكتروني إذا لم يجدوا لديك المحتوى الحصري المنتظر.

    والآن يمكننا معرفة ما لكتابة المحتوى الحصري من فوائد تشمل سرعة وصولك لشريحتك المستهدفة، وتعزيز علامتك التجارية، وحصولك على روابط خارجية أو داخلية لمواقع الويب.
    إن جهدك في تقديم المحتوى الحصري بدءاً من دراسة جمهورك، الحرص على كتابة الكلمات المفتاحية، تعدد المصادر، والفكر الإبداعي؛ كل هذا سيعمل على تحسين نتائج محركات البحث وظهورك في النتائج الأولى، مما يضمن لك زيادة كبيرة في عدد الزوار ووصولك إلى الجمهور بسهولة.
    وصولك إلى جمهورك وتحسين نتائج محركات البحث نتيجة المحتوى الحصري الخاص بك سيؤديان إلى تعزيز علامتك التجارية، وبناء الثقة مع الجمهور الذين سيبحثون عن علامتك التجارية حصراً.
    أما بالنسبة للروابط الالكترونية، فذلك أيضاً يعتمد على المحتوى الحصري الذي تقدمه، حيث قد يضع صناع محتوى آخرون رابط موقعك الالكتروني كمصدر موثوق يحمل المحتوى الحصري.

8 خطوات لكتابة المحتوى الحصري:

  1. تأكد من حصرية محتواك:

    لا نعني بمفهوم المحتوى الحصري المواضيع التي لم يكتب عنها أحد قط، إنما يكفي أن يكون المحتوى غير منسوخ حرفياً من موقع الكتروني آخر، وأن يكون بصياغتك الخاصة متضمناً وجهة نظرك عن الموضوع.
    ولا تعتقد أن إضافة رابط المصدر بعد نسخك للمحتوى أمر جيد، بل على العكس تماماً، هذا سيضعف من موقعك حيث أن الجمهور سيفضلون زيارة الموقع الأصلي بدلاً من أن يزوروا موقعك الالكتروني.
    يمكنك نسخ جمل من النص إلى متصفح غوغل ليظهر لك هل هذه الكلمات موجودة في أحد المواقع، كما يمكنك استخدام بعض المواقع المختصة بتفحص المحتوى الحصري.

  2. اختر العنوان المناسب:

    أهم أسباب قرار الجمهور بقراءة محتواك أو زيارة موقعك الالكتروني مجدداً هو طريقة اختيارك لعناوينك.
    العناوين المنظمة بشكل جيد تجعل من السهل معرفة محتوى الصفحة بالنسبة لمحركات البحث، وبالنسبة للجمهور أيضاً.
    لذا قم بالبحث عن الكلمات المفتاحية واقرأ العناوين المشابهة التي يبحث عنها المستخدمون ودون الاقتراحات، ثم حاول إيجاد عنوان جذاب باستخدام الكلمات المفتاحية التي لديك والكلمات الرئيسية التي تستخدمها شريحتك المستهدفة.
    احرص على ألا يتجاوز عنوانك 5 كلمات أو 65 حرف، واستخدم فيه الأرقام بشكلها لا بكتابتها.

  3. الكلمات المفتاحية:

    إذا أردت مساعدة محركات البحث على معرفة سياق موقعك الالكتروني وتحديد ما إذا كان عليها تضمينه ضمن فهارسها، فاذكر الكلمات المفتاحية خاصتك في المقدمة وفي الفقرة الأولى من المحتوى الحصري الذي تقدمه.
    ثم احرص على تكرار الكلمات المفتاحية بشكل منظم وفق معايير السيو ضمن الشرح وفي الخاتمة، ومع كل فقرة، واحرص أيضاً على أن يكون هناك عنوان فرعي يتضمن الكلمات المفتاحية.

  4. اربط بين مواضيع موقعك:

    إن الارتباط بين المقالات داخل موقعك الالكتروني يعمل على صنع شبكة صغيرة تجذب الجمهور للقراءة والاطلاع أكثر على المحتوى الحصري خاصتك.
    فقراءة مقال في موقعك وإيجاد روابط تؤدي إلى مواضيع مشابهة على موقعك أيضاً والتي تقود بدورها إلى مواضيع مشابهة طريقة رائعة لجذب العميل أولاً، واطلاعه على المحتوى الحصري ثانياً، وإبقائه أطول فترة ممكنة في موقعك الالكتروني ثالثاً.

  5. صمم الموقع بشكل مميز:

    لا يُعتمد على المحتوى الحصري فقط في نجاح الموقع، فتخيل أنك تقدم المحتوى الحصري المميز في موقع ذي تصميم رديء، بخط صغير جداً ومساحة ضيقة للقراءة مثلاً!
    لا شك أن هذا سيفقدك جمهورك، إن تصميم الموقع بحد ذاته لا يؤثر على تحسين محركات البحث، لكنه يؤثر على زيارات جمهورك التي تؤثر بدورها على تحسين محركات البحث لموقعك الالكتروني.
    لذا احرص على تصميم جيد لموقعك بكل أقسامه وصفحاته، استخدم الألوان المناسبة، الخطوط، الصور وطريقة العرض ومساحته، وبقية التفاصيل البصرية.

  6. اذكر المصادر:

    لم يعد في عصر الانترنت شيء مجهول أو لا يمكن الوصل إليه، وحرصك على استكمال كل المعلومات لجمهورك وتوثيقها وذكر مصادرها أمر سيعود عليك بتقديم المحتوى الحصري الاحترافي.
    اذكر أسماء العلماء الذين استعنت بدراساتهم، أو المؤلفين الذين استخدمت اقتباساتهم، أو الجامعات والمراكز التي نشرت أبحاثها مثلاً.

  7. استخدم الوسائط:

    المحتوى الحصري مع اعتماده على المقالات والنصوص، فإنه يشمل أيضاً الوسائط من صور فيديوهات وملفات صوتية أو كتب الكترونية مثلاً.
    ذلك أن المحتوى المرئي أو المسموع يفوق المحتوى النصي المكتوب من حيث تأثيره على الجمهور، وهذا ما يجعل الزائر يطيل فترة بقائه في موقعك الالكتروني.

  8. كن على قدر المنافسة:

    لا بد وأنك تعلم المحتوى الهائل الذي تنتجه المواقع الالكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي، وتعلم أن دخولك في هذا المجال يتطلب منك التميز والتفرد بصناعة محتوى حصري حتى يتمكن الجمهور من الوصول إليك.
    راقب المنافسين حولك في المجال الذي أنت فيه، والمنصة التي تقدم فيها محتواك، مع نفس شريحة المستخدمين.
    تعلم منهم وأتقن إدارة موقعك واحرص على تقديم المحتوى الحصري المبدع وسيتميز موقعك بين محركات البحث وسيبحث عنك الجمهور دائماً.

 

إن كتابة المحتوى الحصري ليست رفاهية بالنسبة للمواقع الالكترونية ومنصات التواصل الاجتماعي، إنما هي ضرورة ملحة تتيح لك تحسين محركات البحث وزيادة جمهورك مما يعمل على نجاح موقعك الالكتروني أو معرفة علامتك التجارية.

اقرأ أيضاً  محتوى موقع الويب – دليل تطوير محتوى المواقع الإلكترونية