كتابة محتوى المواقع الاحترافي

“المحتوى هو الملك” “Content is King”

بيل جيتس

مؤسس مايكروسوفت1996

 

تعتبر كتابة محتوى المواقع في عصر التطور الالكتروني من أهم عوامل تميز منصات التواصل ونجاحها وانتشارها.

وتقوم فكرة كتابة محتوى المواقع على إيصال الخدمة أو المعلومة عبر مقال مبدع ومنظم بشرح بسيط قادر على تحقيق هدفه في التأثير على القارئ.

تقوم سياسة محركات البحث بالمقارنة بين المواقع على أساس المحتوى الجيد بالدرجة الأولى،

يصبح موقعك في مراتب البحث الأولى إذا صنف غوغل محتواك على أنه قيم، وذلك عندما تكون مقالاتك حصرية ومتميزة؛ وهذا مايترتب عليه زيادة الدخل بالإضافة لزيادة عدد الزوار والمتصفحين وانتشار الموقع.

كتابة محتوى المواقع
كتابة محتوى المواقع

أهمية كتابة محتوى المواقع:

  • ترسيخ العلامة التجارية:

يعتبر موقعك الإلكتروني المكان الأمثل لتسويق العلامة التجارية الخاصة بك.

لذا فإن كتابة محتوى المواقع هو بمثابة العمل الخاص الذي يعرض منتجاتك بأفضل صورة ويعمل على تسويقها بأكثر الأساليب تأثيراً.

حافظ على هويتك البصرية على كافة المنصات والمواقع واستخدم الطرق الابداعية في كتابة محتوى المواقع لترسيخ العلامة التجارية.

  • تفعيل الروابط:

أثناء كتابة محتوى المواقع تذكر أن تدرج العديد من الروابط..

قم بوضع الروابط الخاصة بالمواضيع والخدمات ذات الصلة بموقعك، بهذا سوف تمنحك تلك الجهة نسبة جيدة نظراً لاعتبار ما قمت به تسويقاً لها.

ومن جهة أخرى وبالإضافة إلى إدراج الروابط، يمكنك جذبها أيضاً من المواقع الإلكترونية..

وذلك عندما تكون كتابة محتوى المواقع الخاص بك حصرية وقوية، يصعب وجودها في المواقع الأخرى، هذا مايجعل احتمال أن ترتبط بك المواقع عندما تنشر محتوىً ذا صلة احتمالاً كبيراً.

  • إنعاش محركات البحث:

من شروط ظهور موقعك تحسين محركات البحث وذلك من خلال كتابة محتوى المواقع بشكل حصري وجذاب، وإدراج روابط فعالة وقوية تجعل العملاء من زوارها باستمرار.

اقرأ أيضاً  البريد الإلكتروني او الايميل (email)

تعتمد محركات البحث شروطاً خاصة أثناء كتابة محتوى المواقع..

فالصدارة للمقالات الجذابة الطويلة ذات الجودة العالية بكلمات مفتاحية واضحة ومكررة، والعناوين ذات الصلة، ومراعاة كافة شروط السيو في الكتابة والنشر.

  • مشاركات العملاء والقراء:

عندما تصل في كتابة محتوى المواقع إلى مرحلة أن يشارك القراء محتواك على متصفحهم الخاص مثل الفيس بوك والتويتر والانستغرام وغيرها، فهذا يعني أنك حققت الهدف من محتواك في التأثير أو التسويق الالكتروني أو ترسيخ العلامة التجارية، واستطعت الوصول إلى نسبة مشاهدات وزوار دائمة ومتجددة، بالإضافة إلى أنك قد نجحت في بناء علاقة جيدة مع عملائك وكسبت ثقتهم.

  • كسب المال:

يمكنك أن تجعل من كتابة محتوى المواقع عملاً يورد لك دخلاً دائماً ومستمراً.

من خلال التسويق الالكتروني لمنتجاتك الخاصة، أو عرض خدماتك على اختلافها، أو التواصل مع الجهات ذات الصلة بمحتواك لمعرفة إن كانت تهتم بتسويق أو دعم موقعك.

  • التميز في استراتيجيات التسويق الإبداعي:

إتقانك لطريقة كتابة محتوى المواقع بشكل جذاب وحصري، واتباع الطرق التسويقية الإبداعية المناسبة، ستمنحك تميزاً لاحقاً واسماً خاصاً بعيداً عن كل المنافسين في المجال.

ذلك أن متابعتك المستمرة والمتجددة لكل ما يخص التسويق الالكتروني وأنواعه وأساليبه يجعلك مكان ثقة دائمة للعميل أو الزائر، حيث أنك استطعت جذبه بإبداعك أولاً، ثم أثرت عليه بأسلوبك ثانياً، وتمكنت من كسب ثقته بمصداقيتك أخيراً؛

وهذا مايريده أي زائر أو عميل ليعلن ولاءه للموقع الخاص بك.

  • المقالات المتسلسلة:

تعتمد فكرة المقالات المتسلسلة على مفهوم التدفق..

وذلك من خلال طرح موضوع يناسب شريحة الزوار التي تتوجه إليها أثناء كتابة محتوى المواقع الخاص بك؛ ثم العمل على مناقشة هذا الموضوع والإلمام بجوانبه كافة من خلال مقالات منفصلة متتابعة ومترابطة مع بعضها البعض.

اقرأ أيضاً  صناعة محتوى إعلامي_وطريقك إلى العالمية

هذا لا يمنحك متابعة مستمرة من العملاء فقط، إنما سيجعلهم يترقبون محتواك ويقومون بزيارة موقعك بشكل دائم، ما يعمل على زيادة قوة موقعك لدى محركات البحث.

 

كيف أتميز في كتابة محتوى المواقع؟

  • اللغة:

استخدام الكلمات الصعبة واللغة الثقيلة لا يعني تميزك أثناء كتابة محتوى المواقع، إنما سيقف هذا حائلاً بينك وبين عملائك، فيتعذر عليهم فهم المقصود بدقة.

استخدم اللغة البسيطة واشرح فكرتك بإيجاز بما يتناسب مع الشريحة التي تخاطبها.

  • فهم العميل:

توجيه خطابك إلى فئة محددة يساهم في تميزك ونجاحك في كتابة محتوى المواقع.

فبعد فهمك لطبيعة عملائك، ستوجه محتواك بدقة ليلامس حاجاتهم بالأسلوب المناسب والوقت المناسب.

  • المعلومات:

يجب أن تمتلك ثلاثة أضعاف المعلومات التي كتبتها، وأن تكون مُلماً بالمعلومات الرئيسية حول كل موضوع يخص محتواك، هذا حسب ما أفادته معظم الدراسات حول كتابة محتوى المواقع الناجح، وذلك لتكون قادراً على التعديل والاختصار والإجابة عن أي سؤال بسهولة بالغة.

  • الإبداع:

الإبداع في صياغة الفكرة أثناء كتابة محتوى المواقع له الدور الأكبر في نجاح تلقيها، فالأسلوب المؤثر والطرق المبتكرة لا تقل أهمية عن دقة المعلومة وصحتها.

  • الصور والفيديوهات:

أثبتت الدراسات أن المحتوى “المرئي، المقروء، المسموع” أكثر تأثيراً من المحتوى الموجه لحاسّة واحدة فقط، وهذا لا يقتصر على كتابة محتوى المواقع؛ إنما يشمل أهم شروط التأثير بشكل عام.

لذا ينصح بإرفاق وسائط معبرة بشكل مناسب دون إفراط.

  • تدقيق المقال:

صياغة المقال بأسلوب مناسب وتصحيح الأخطاء اللغوية والاهتمام بعلامات الترقيم لا يقل أهمية عن جمع المعلومات في كتابة محتوى المواقع.

لذا عليك تدقيق المقال جيداً قبل نشره.

اقرأ أيضاً  طرق الدفع الإلكتروني (وسائل الدفع أون لاين)

  • اختيار القناة التسويقية المناسبة:

كتابة محتوى المواقع المثالي يتطلب منك اختيار طريقة مثالية يصل فيها محتواك للفئة المستهدفة.

البحث عن طريقة التسويق الالكتروني المناسبة من أهم أسباب نجاح محتواك.

  • عرض المحتوى:

استخدم بعض الرموز التي تخدم محتواك ولا تهملها، فيفضل كتابة

الأرقام برموزها لا بأسمائها (‘1′ عوضاً عن ‘واحد’)

  • كتابة محتوى المواقع متوافقاً مع محركات البحث:

احرص على اختيار الكلمات المفتاحية بدقة أثناء كتابة محتوى المواقع واستخدمها في المقال بطريقة مدروسة ومكثفة.

حين يتمكن محرك البحث من إيجاد الكلمات المفتاحية بسهولة سيزداد عدد الزوار والمتصفحين لموقعك وهذا مانسعى إليه.

 

قد يبدو التميز صعباً وسط هذه العوالم الالكترونية، وقد تتشابه شروط ونصائح كتابة محتوى المواقع، لكن النجاح يعتمد على العمل والالتزام والإبداع والتطوير.

ويمكنك أن تتفرد في كتابة محتوى المواقع الاحترافية بمقالات حصرية من خلال اتباعك للشروط السابقة

بدءًا من التركيز على هدف المقال واستهداف الفئة المناسبة لاختيار الأسلوب المناسب،

مروراً بجمع معلوماتك وصياغة مفرداتك بالطريقة المثالية قبل تدقيق النص جيداً،

انتهاءً بالحرص على التزام شروط محركات البحث في كتابة محتوى المواقع.

ويمكنك بالمتابعة والتدريب الوصول إلى موقع احترافي متميز جداً بمقالاتك الحصرية التي تعد مرجعاً للكثير ممن يثقون بك من خلال كتابة محتوى المواقع الخاص بك.