إنشاء محتوى تسويقي ناجح

إنشاء محتوى تسويقي مميز من المصطلحات الشائعة التي أصبحنا نسمعها بكثرة ونتداولها في وقتنا الحالي، فهو عصب التسويق الرقمي الحديث والهدف الأول لكل أصحاب الشركات الناشئة و الكبرى، وأصحاب الأنشطة التجارية لإطلاق حملاتهم الإعلانية وزيادة الوعي بعلامتهم التجارية والتّرويج لمنتجاتهم.

ويوجد العديد من الطرق والوسائل التي تساعدك على تقديم محتويات فريدة ومفيدة في الوقت نفسه و تلائم جمهورك المستهدف، وبلا شكّ أنك أنت واحداً من الذين يبحثون عن كيفية صناعة محتوى جذاب وتفاعلي وتحتاج إلى خارطة إرشادية  لإنشاء استراتيجية كتابة محتوى فريد ومؤثّر تؤدي إلى تنمية نشاطك التجاري وجذب العملاء، إليك هذا المقال الذي سنجيب من خلاله عن سؤالك: “كيف يمكنني إنشاء محتوى مميز على مواقع التواصل”.

 

إنشاء محتوى تسويقي ناجح شبكة مقالك

استراتيجية إنشاء محتوى فعّال ومؤثّر

أولاً:

اعرف أولاً ماذا تُريد

إن جميع الحملات التسويقية القديمة والحديثة ترتكز بشكل أساسي على التخطيط المنظّم و تحديد الهدف من هذا المحتوى بحيث تكون هذه الأهداف ذكية وفعّالة ومحدّدة بمدة زمنية.

مثال:

فيما يلي نموذج تحديد أهداف إحدى الشركات لـ صناعة محتوى تسويقي:

  • محدّدة وواضحة: نحن نهدف إلى زيادة حركة مرور المدونات عن طريق زيادة عدد مرّات نشرنا من مرتين إلى خمس مرات في الأسبوع.
  • قابلة للقياس: الهدف من المحتوى هو زيادة حركة المرور بنسبة 12%.
  • يمكن تحقيقها: إن عدد زياراتنا قد زاد في المدونات بنسبة 6% عن الشهر الماضي عندما زاد عدد مرات نشرنا من مرة إلى مرتين في الأسبوع.
  • ذات صلة: ستؤدي إلى زيادة عدد الزيارات إلى المدونات و زيادة الوعي بالعلامة التجارية واستقطاب المزيد من العملاء المحتملين على محرّكات البحث ومنصّات التواصل الإجتماعي.
  • محدّدة زمنياً: بحلول نهاية هذا الشهر.
اقرأ أيضاً  فوائد اليانسون المدهشة - احمي نفسك من الأمراض المزمنة

بإمكانك تصميم نموذج مماثل لتحديد أهداف شركتك التسويقية، ووضع مسار واضح لجهود إنشاء محتوى خاص بك.

ثانياً:

حدّد جمهورك المستهدف بدقّة

يترتب في المرحلة الثانية من مراحل إنشاء محتوى تسويقي فعّال ومؤثّر أن تتعرف على شخصية عملائك الحاليين و المحتملين ومعرفة احتياجاتهم وخصائصهم العمرية والنوعية والمعيشية والثقافية، وفهم كيفية كتابة محتوى يلبّي اهتماماتهم ويُعالج مشكلاتهم، وتعتبر هذه المرحلة غاية في الأهمية لأنه عند فهمك احتياجات السوق بدقّة من المحتمل أن يستجيب عملائك بشكل إيجابي للمحتوى الخاص بك وبالتّالي كسب ثقتهم وزيادة نموّ نشاطك التجاري وبالتالي معدّلات تحويل أعلى.

ثالثا:

حدّد نوعية المحتوى

من عوامل نجاح إنشاء محتوى تسويقي فعّال ومؤثّر أن تحدّد نوعية المحتوى الذي ستقوم بتقديمه لعملائك، فإن كان عملائك ينجذبون إلى النصوص المكتوبة والسرد القصصي فإن محتوى التسويق الأنسب لهم هو المقالات أو المدوّنات أو الكتب الإلكترونية، وإن كانت شريحتك المستهدفة تفضّل المحتوى المرئي فهؤلاء يلائمهم إنشاء محتوى تسويقي على شكل مقاطع قصيرة من الفيديو، والعناية فيها بالجودة والصوت والإضاءة، أما إذا كان عملائك ينجذبون إلى الصور الثابتة أو المتحركة فعليك صناعة محتوى من الصوّر عالي الجودة وألوانه متسّقة للتسويق من خلال الصور.

يمكنك استخدام جميع هذه الأنواع عند صناعة محتوى تسويقي خاص بعلامتك التجارية إن كنت ترغب باستهداف أكثر من شريحة على وسائل التسويق المختلفة.

رابعاً:

حافظ على البساطة

أسلوبك البسيط المقنع ومصطلحاتك المعبّرة و الواضحة و البعيدة عن التعقيد، والألوان المتّسقة والمنسجمة التي تستدعي أنظار العملاء وتجذب انتباههم لإعلانك، كل هذا سيشوّق جمهورك لمتابعة المحتوى الذي تقدّمه ويخلق تفاعلاً على نطاق واسع.

خامساً:

استخدم الكلمات المفتاحية المناسبة

عند صناعة محتوى تسويقي لعلامتك التجارية أو نشاطك التجاري من المهم جداً إنشاءه بطريقة تتوافق مع  ضوابط و معايير  محرّكات البحث SEO لضمان تصدّره الصفحات الأولى من نتائج البحث التي يقوم بها الزوّار، وذلك من خلال تضمين محتواك بالكلمات المفتاحية الرائجة التي يبحث عنها عدد كبير من المستخدمين وذات صلة بالموضوع الذي تقدّمه، وبهذه الطريقة تكون قد أصبت عصفورين بحجر واحد، الأول أنك قدمت لجمهورك المستهدف ما يبحث عنه، والثاني تكون قد أحرزت مركزاً جيداً بمحركات البحث.

اقرأ أيضاً  التسويق عبر فيس بوك - استراتيجيات تسويقية فعّالة

ما هي مهام محرر المحتوى ؟

  • ابتكار موضوعات تفاعلية ذو قيمة تجذب انتباه الجمهور وتحقق له الفائدة.
  • الإهتمام بجودة المحتوى وتطوير أساليبه وقوالبه باستمرار.
  • اختيار عناوين مثيرة لجذب فضول القارئ وانتباهه.
  • تدقيق المحتوى لغوياً وتصحيح الأخطاء الإملائية ووضع علامات الترقيم في مكانها المناسب والتأكد من صحة المعلومات ومصادرها.
  • الحفاظ على هوية العلامة التجارية و أسلوبها المميز.
  • بناء المحتوى بشكل كامل على الكلمات المفتاحية الرئيسية وتوزيعها بشكل متوازن لتحسين أرشفة محرّكات البحث للمحتوى.
  • الربط بين الموضوعات واستخدام العناوين الفرعية إذا كان المحتوى من النوع المكتوب.
  • إنشاء محتوى حصري وفريد يستهدف شريحة العملاء المحتملين بلغتهم وثقافتهم وتوجهاتهم.

بعض النصائح  للمبتدئين في كتابة محتوى تسويقي

  • اجمع معلومات الموضوع الذي تريد الكتابة عنه من مصادر موثوقة، و أعد كتابتها وتحريرها بأسلوبك الخاص (عند إنشاء محتوى لموقعك لا تعتمد على النسخ واللصق نهائياً فله عواقب وخيمة).
  • لا تكتب موضوعات قديمة أو مكرّرة.
  • تأكد عند صناعة محتوى تسويقي لعلامتك التجارية أن يجيب على الأسئلة الخمسة التالية:
  • (من؟ ماذا؟ أين؟  متى؟  لماذا؟)
  • عند إنشاء محتوى تسويقي احرص على كتابة عناوين جذابة تثير اهتمام الزائر وفضوله وتدفعه لقراءة أو مشاهدة المحتوى الذي تقدّمه.
  • استخدم الألفاظ البسيطة والمعبّرة و البعيدة عن الإبتذال و التعقيد.
  • تحقّق من الأخطاء اللغوية والإملائية، وحافظ على وضع علامات الترقيم في مكانها المناسب، واربط بين الجمل على نحو سلس ورشيق من خلال استخدام عناوين فرعية جذّابة فهي تسهم في دفع القارئ أو المشاهد لمتابعة الفقرة التي تليها.
  • احرص على التنويع باستمرار في المحتوى الذي تقدّمه حتى لا يشعر عملائك بالملل.
  • قم بـ إنشاء محتوى مختصر وواضح للجمهور وابتعد عن العبارات الطويلة والمعقدة، فالجمل الطويلة تجعل من الصعب على الناس متابعتها.
اقرأ أيضاً  كتابة محتوى عن بعد من خلال تطبيق 14 خطوة

ملاحظة تسويقية

تُشير الدراسات إلى أن القارئ على الإنترنت يشعر باليأس والملل ويفقد التركيز اذا كانت الجمل أطول من 35 كلمة.

الخلاصة:

عزيزي القارئ، لكي تتمكن من صناعة محتوى تسويقي مؤثّر وفعّال يتوجب عليك أن تكون قريباً من عين و قلب عملائك دوماً، وتعمل على كتابة محتوى تفاعلي يتناسب مع اهتماماتهم وتطلّعاتهم ويُعالج مشكلاتهم، وفي الوقت نفسه تُطلعهم على كل جديد بمجالك وبالتّالي تجلب لك آلاف الزوّار يومياً و تحقّق مبيعات أعلى..

بهذا الدليل كنّا قد استعرضنا بعض الخطوط العامة لـ إنشاء محتوى تسويقي مميز، والآن تبقّى أن تبدأ بالتخطيط لحملتك الإعلانية وتُشاركنا تجربتك القيّمة في رحلتك بـ إنشاء محتوى.