محتوى موشن جرافيك إبداع واحتراف

الصورة بألف كلمة..

هذا ما يقوله المثل، وهذا ما يفرضه التطور التكنولوجي السريع في مجال الانترنت عامة والتسويق الالكتروني خاصة، فنجد محتوى موشن جرافيك يتربع على قمة محتويات التسويق الالكتروني المستخدمة.

إن محتوى موشن جرافيك هو عبارة عن تصاميم تشبه الرسوم المتحركة والشخصيات الكرتونية التي تقدم على شكل محتوى موشن غرافيك بكل حرية وإبداع.

أثبتت الدراسات أن الزائر يمكن أن يغادر موقعك في غضون 10 ثوان إن لم يحصل على ما يريده، أو لم يجد ما يجذبه، وهنا تكمن أهمية محتوى موشن غرافيك في إبقاء الزائر أطول فترة ممكنة في موقعك.

محتوى موشن جرافيك

6 أهداف لاستخدام محتوى موشن جرافيك:

لماذا قد أستخدم الموشن جرافيك وبماذا قد يفيدني في صناعة محتوى مميز؟

سنجيب عن هذه الأسئلة من خلال شرح الأهداف الستة لاستخدام محتوى موشن جرافيك.

  1. سهولة توصيل المعلومة:

    يمكنك باستخدام محتوى موشن جرافيك أن توصل أفكاراً معقدة وصعبة الفهم (كالإحصاءات، والاستبيانات مثلاً) بأسلوب سهل وممتع، فقد يصعب عليك قراءة مقال طويل مليء بالأرقام ولكن ممتع جداً مشاهدة نفس محتوى المقال مقدماً على شكل موشن جرافيك ملون متحرك وواضح.
    يشير بحث علمي نشر عبر منصة hubspot أن العقل البشري يعالج المحتوى المصور أسرع بمقدار 60 ألف مرة من المحتوى النصي.

  2. أثره النفسي على الجمهور:

    ضع نفسك مكان قارئ أمامه الآن مقالة من 2000 كلمة تتحدث عن التسويق الالكتروني مثلاً، ومقابل ذلك أمامه فيديو موشن جرافيك مدته دقيقة واحدة يتحدث عن نفس الموضوع؛ أي محتوى يختار برأيك؟
    أغلب الجمهور سيختارون مشاهدة محتوى موشن جرافيك الخاص بالموضوع لأن أكثر الناس لا يفضلون قراءة المقالات الطويلة، ولأن النفس البشرية تميل إلى الأسهل والأمتع والأكثر إبداعاً ومرونة، وهذا الأثر الذي يتركه محتوى موشن جرافيك في نفوس الجمهور هو ما يدفعهم إلى العودة لزيارة موقعك دائماً.

  3. الأقل كلفة في مجال التصوير الرقمي:

    عادة ما يتطلب تصوير الفيديو العادي مبالغ مكلفة لصناع المحتوى، من معدات وكاميرا ومكان وإضاءة وشخص خبير في التصوير، ثم في الإخراج.
    أما عن محتوى موشن جرافيك فالأمر مختلف تماماً حيث أنه يعتمد على إمكانيات وتكاليف وأدوات متوسطة لتصميم فيديو موشن جرافيك لأنه يعتمد على الحركة البدائية في التصميم.
    هذا لا يعني ضعف جودة محتوى موشن جرافيك، إنما يعتمد على صانع المحتوى نفسه.

  4. إمكانية التعديل والتحديث:

    إن رغبتك في التعديل على مشهد من فيديوهات التصوير الحقيقي يكاد يكون محدوداً جداً، هذا إذا ما كان مستحيلاً مع الوقت كتبديل جملة أو حوار أو تغيير الأحداث، على عكس محتوى موشن جرافيك الذي يمكنك تحديث الفيديوهات فيه بسهولة والتعديل عليها، وكل ما يتوجب عليك فعله هو الدخول إلى مصدر فيديو موشن جرافيك الحر ثم البدء بإجراء التعديل الذي ترغب فيه.
    لذا، إن صمم لك أحدهم محتوى موشن جرافيك احصل منه على مصدر فيديو مفتوح المصدر، ذلك لأنك قد تحتاج إلى تحديثه أو التعديل عليه مستقبلاً.

  5. توضيح الدراسات والرسوم البيانية:

    يمكننا القول إن محتوى موشن جرافيك صنع خصيصاً لإيضاح الدراسات والرسوم البيانية والإحصائيات، فكما سبق وأسلفنا أن القارئ قد يتوه في مقالة طويلة مليئة بالأرقام والإحصائيات، لكن تقديمها على شكل فيديو موشن جرافيك سيوصل الفكرة بسهولة ووضوح وبطريقة إبداعية.

  6. وصف منتجاتك بشكل دقيق:

    إذا كنت تعمل في مجال التسويق الالكتروني فلا بد وأنك عانيت كثيراً في إيصال أفكار منتجاتك عبر نصوص تتضمن شرحاً مملاً مطولاً، مقارنة فيما لو صنعت محتوى موشن جرافيك تتحدث فيه عن منتجك تصوره وتعرض كل جوانبه واستخداماته وألوانه وأنواعه، فتجذب بذلك اهتمام القارئ وتؤثر عليه بشكل كبير ثم تكسب ثقته لأنه رأى منتجك بعينيه.

مهارات مصمم محتوى موشن جرافيك:

  1. مهارات التصميم الجرافيكي:

    لأن محتوى موشن جرافيك هو أحد أنواع التصميم الجرافيكي فإتقانه يعني إتقان أساسيات مهارات التصميم الجرافيكي.
    تفاصيل بسيطة قد تؤثر في تصاميمك كمعرفتك بتناسق الألوان، استخدام الخطوط المناسبة والكثير من التفاصيل التي يؤدي إتقانها إلى صناعة محتوى موشن جرافيك احترافي.

  2. فهم قواعد الإنيميشن:

    الرسوم المتحركة أو الإنميشين جزء أساسي في عملك كمصمم محتوى جرافيك، فإتقانك لرسم عناصر ثنائية الأبعاد وتحريكها أمر يحتاج معرفة عميقة في أساسيات الرسوم المتحركة، هذا ما ينطبق على تحريك الشخصيات التي تصنعها أيضاً، وضبط حركاتها وإيماءاتها.

  3. التعامل مع برامج المتخصصة بالموشن جرافيك:

    إن الرسوم المتحركة التي تصنعها تحتاج بالتأكيد إلى برامج متخصصة وإمكانيات محددة للحاسوب الذي تستخدمه، ولعل من أشهر برامج إعداد محتوى موشن جرافيك برنامج (أفتر إفكت) لشركة أدوبي.

  4. التفكير الإبداعي:

    لا شك وأن عنصر الإبداع هنا تحديداً يعد جزءاً لا يتجزأ من إنشاء محتوى موشن جرافيك، دوناً عن صنع أي محتوى آخر.
    يعبر التصميم عن أفكار صاحبه سواء في المجال الحياتي أو التسويقي أو غيره، وعندما يستلهم المصمم ويضع لمساته الإبداعية التي يستهدف فيها التأثير على العميل بمحتوى فيديو موشن جرافيك فإنه يقدم محتوى ملهماً لا ينسى.

  5. التسويق الالكتروني:

    لا يخفى على أحد أن التسويق الالكتروني في هذا العصر من المهارات الأساسية في كل المجالات والتخصصات، لذا فإن تسويقك لعملك أو موقعك شرط أساسي في نجاحك.
    تعلم تقنيات واستراتيجيات التسويق الالكتروني الرقمي، كمهارات التفاوض، مناقشة العروض القدرة على الإقناع، مهارات العرض، والإبداع في الإعلانات.

  6. إدارة الوقت:

    إن تعلمك لتقنيات جديدة باستمرار وبحثك وتجاربك المستمرة إلى جانب أداء مهامك سوف يأكل جزءاً كبيراً من وقتك، لذا فإن تنظيم الوقت أمر ضروري جداً بالإضافة إلى ترتيب الأولويات لتتمكن من الإنتاج والتطوير بشكل مستمر.

أهم برامج تصميم محتوى موشن غرافيك:

  1. Adobe IIIustrator:

    برنامج 2D, من أهم البرامج المستخدمة لإنشاء محتوى موشن جرافيك, حيث يمكنك هذا البرنامج من صناعة لوغو احترافي, أشكال هندسية, إنفوجرافيك, تايبو جرافيك وغيرها.

  2. Adobe Photoshop:

    برنامج 2D و 3D, هو الأساس لبرامج التصميم الجرافيكي ويدخل أيضاً في تصميم محتوى موشن جرافيك, وظائف الفوتوشوب متعددة حيث يتيح لك التعديل على الصور والألوان وإضافة الكثير من الأشياء الجديدة لتصاميمك.

  3. Adobe After Affects:

    برنامج 2D و 3D, يعتبر بمثابة الأصل في مجال محتوى موشن جرافيك, حيث يمكنك من إنتاج فيديو موشن جرافيك الخاص بك بتركيب الصور والمقاطع وإضافة المؤثرات السينمائية والخدع البصرية.

  4. Cinema 4D:

    برنامج 3D, يمكنك من صنع شخصية ثلاثية الأبعاد وله دور كبير في التصاميم ثلاثية الأبعاد.

  5. Adobe Premiere Pro:

    البريمير معروف أنه برنامج مونتاج, لكن يمكنك استخدامه في محتوى موشن جرافيك للتعديل على الصور والمكساج.

في نهاية هذا المقال يمكننا القول إنك اطلعت على فكرة شمولية واسعة عن إنشاء محتوى موشن جرافيك، وأهدافه، مروراً بأهم مهارات المصمم، وصولاً إلى أهم البرامج المستخدمة في إنشاء محتوى موشن جرافيك.
أنت الآن مستعد لدخول عالم تصميم محتوى موشن جرافيك بشكل إبداعي احترافي
.

اقرأ أيضاً  التسويق عبر فيس بوك - استراتيجيات تسويقية فعّالة