التهاب الحلق_بين الدواء والتدليك الطبيعي

يعتبر التهاب الحلق أو الحكة التي تسبب التهيج في الحلق، والتي غالباً تكون أثناء البلع هي من أكثر الأسباب شيوعاً كالزكام والأنفلونزا، لكن اليوم سنتعرف عن أهم الأسباب التي تسبب هذا الالتهاب وكيفية علاج التهاب الحلق، وذلك من خلال الأعشاب الطبيعية المفترض وجودها في المنزل مع آلية التدليك لمنطقة البلعوم والتي تساعد في عملية تفريغ احتقان الحلق الشديد.

التهاب الحلق
التهاب الحلق

أسباب التهاب الحلق:

  1. عدوى بكتيريا في الحلق.
  2. التهاب في الحنجرة.
  3. التهاب في اللوزتين أو إحداهما.
  4. توقف في عملية التنفس أثناء النوم.
  5. الحساسية وارتجاع المري.
  6. التدخين.
  7. استنشاق هواء ملوث وغبار مختلفة الأماكن.

أعراض التهاب الحلق:

  1. ألم في الحلق أو في أحد اللوزتين.
  2. آلام في الرأس مترافقة مع ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  3. احمرار وانتفاخ في اللوزتين.
  4. ألم في البطن وتقيؤ وخاصةً عند الأطفال.
  5. الطنين في الأذنين أو إحداهما.
  6. سيلان في الأنف وانعدام حاسة التذوق وهي علامة تهيئ لهذا العرض.
  7. وهن وضعف في الجسد والنفس مترافق مع حالة مزاجية أحياناً.

علاج التهاب الحلق في المنزل:

  1. الغرغرة بالماء الدافئ والملح الصخري يعتبر بمثابة معقم للحلق، لكن لمن يعاني من التخرش في الصدر لا ينصح له بذلك، لأنه يزيد من حدة السعلة للإنسان وينصح أيضاً بعدم استعمالها مع الأطفال.
  2. السوائل الدافئة كالزهورات والبابونج طوال اليوم فهذا يساعد على مرونة الحلق وعدم حدوث جفاف ويرطب المكان بشكل جيد وفعّال.
  3. شرب الماء بشكل كافي ولكل وزن ما يوافقه من نسبة الماء فيجب أن يكون نسبة الماء في الجسم 75%.
  4. يفضل بعد تناول الطعام أن تبقى مستقيماً، لئلا يحدث عسر هضم ويؤدي أحياناً إلى مشكلات أثناء النوم في الحلق الناتج عن الحمض.
  5. حمام ماء ساخن لمدة 20دقيقة فهذا يرطب الجهاز التنفسي بشكل جيد وفعّال ويعتبر معقم للجسم أيضاً.
  6. شاي العسل والليمون في الفترة المسائية فهذا يساعد على علاج التهاب الحلق ويخفف من أعراضه وهو خيار جيد يضمن لك الحفاظ على رطوبة الحلق.
  7. شاي البابونج والقرنفل الموجود في المنزل يمكن أن يساعد في علاج التهاب الحلق بشكل ملفت جداً.
  8. تناول أقراص العسل وحبوب المص التي تساعد في ترطيب منطقة البلعوم وتعد معقم ومعالج احتقان أيضاً.
  9. البخاخ يعتبر خيار جيد لكن يجب وصفه من قبل الطبيب المختص.
  10. تناول الأدوية وفق استشارة الطبيب المسؤول.
  11. تناول الثوم مع اللبن مرة واحدة في اليوم يعتبر محارباً ومعقماً للأمعاء ومطهراً أول لها وهو بمثابة مضاد بكتيريا فعّال.
  12. وإذا كان هناك تطور في الحالة فأحياناً يقوم الأطباء باستئصال اللوزتين، رغم أنهما نقطة الدفاع الأولى.
  13. إضافة عنصر الكركم يساعد في التخفيف من التهاب الحلق لخصائصه الكبيرة الموجودة فيه وخاصة عندما نخلطه مع الشوربة والشاي القادر على التخفيف من شدة احتقان البلعوم واللوزتين أيضاً.
اقرأ أيضاً  الشيخوخة المبكرة وأسبابها وأعراضها وطرق الوقاية منها

أهم المشروبات المساعدة في علاج التهاب الحلق:

  1. عصير الرمان يساعد في منع العدوى في الحلق، ويقلل من الالتهابات واحتقان الحلق وذلك بفضل العناصر الغنية التي توجد فيه.
  2. شاي مع عشبة الميرمية فهي محفز قوي وفيتامين رائع للجسم ومخفف من حدة الالتهاب والألم.
  3. شاي الزنجبيل فهو يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات وقادر على التخفيف من حدة التورم والألم.
  4. الشاي الأخضر هو خيار مميز ومفيد للصحة وآمن جداً ويسهل صنعه في المنزل من خلال إضافة الماء الفاتر له.
  5. كوب من مشروب القرفة المضاد للأكسدة والبكتريا يقضي على التهاب الحلق ويخفف الاحتقان أيضاً، هذا و يتم مزجه مع كوب من الحليب والموز ونصف ملعقة من القرفة الناعمة بالإضافة إلى ملعقة صغيرة من صودا الخبز وخلطهما جيداً واستمتع مع هذا المذاق الجميل.
  6. شاي النعناع يضاف له الماء المغلي لمدة 10 دقائق ثم تصفيتها من الماء وشربه فهو يمنح شعور الاسترخاء والهدوء للجسم.
  7. شوربة الدجاج فهي غنية بالعناصر الغذائية المقوية لتعزيز جهاز المناعة وخاصةً إذا تم إضافة الكركم لها والقليل من قرفة ناعمة.
  8. البطاطا المسلوقة وخلطها مع اللبن والثوم، تساعد في قتل البكتيريا في الجسم ومضادة لالتهاب الحلق.
  9. الأطعمة التي تحوي على فيتامين ج والتي تساعد في تعزيز جهاز المناعة مثل: الكيوي والتوت.
  10. عسل النحل أثبتت الدراسات الحديثة أنه يتمتع بتأثير فعال في محاربة الفيروسات فإذا تم تناول ملعقة صغيرة منه ثلاث مرات في اليوم فهذا يخفف من شدة احتقان البلعوم.

المحاذير والوقاية من التهاب الحلق:

  1. الابتعاد عن خل التفاح قدر المستطاع خاصة لمن يعاني من هذا الالتهاب وأحياناً ستصاب بعملية الارتجاع الحمضي أو عند تناول وجبات سريعة ولو أن الخل يعتبر أحياناً معقم للجسم.
  2. الابتعاد عن الليمون الجامد والعصائر الباردة والمسببة في تأزم الحالة أكثر فهذا يؤخر شفاء لهذه المنطقة.
  3. غسل اليدين جيداً بالماء والصابون فهذه العملية بمثابة معقم فعّال بشرط الاستمرار.
  4. تناول الطعام الصحي البعيد عن الوجبات السريعة قدر المستطاع.
  5. الابتعاد عن الأماكن التي تسبب تلوث في التنفس وعن المصابين وفي حالة زكام دائم.
  6. المقرمشات كالحد والخل والكتشب كلها تسبب تهيج في التهاب الحلق واللوزتين أيضاً وخاصة لمن لديه السعلة القوية ولا ننسى أنه يزيد من حدة احتقان البلعوم.
  7. البهارات والكحول والمخللات التي تحتوي على نسبة أملاح عالية جداً.
اقرأ أيضاً  علاج الاسهال_الراحة النفسية

مساج مساعد على علاج التهاب الحلق:

يمكنك استخدام إبهامك في التدليك بدءاً من الحنجرة حتى شحمة الأذن لمدة 10دقائق ولا مانع من استخدام مرهم أو زيت للتدليك في هذه النقطة تماماً، وهذه الطريقة تعتبر أساسية في بلاد الهند والصين وكلما تم تكرار العملية فهذا يساعد في علاج المنطقة تماماً ويخفف من الألم.

وارتداء الجرابات الليلية يمنع من نزلات البرد والتهاب الحلق أيضاً هذا ما أثبتته الدراسات الألمانية الحديثة فهذا يعطي الشعور بالأمان والهدوء ويزيد من تدفئة الأقدام وزيادة الدم في الجسم في الحلق والرقبة، وقادر على تعزيز جهاز المناعة في الجسم، كما يساعد تدليك الرقبة على تدفق الدم في الجسم بشكل فعّال وملفت أيضاً، وخاصة من الجزء الأمامي للحلق لمدة أربع دقائق فهذا يحارب للمنطقة العالقة بالبكتيريا المختلفة.

إلى هنا نكون قد أنهينا مقالنا لليوم والذي تحدثنا فيه عن التهاب الحلق وأعراضه وأسبابه وأهم الأمور الوقائية التي يجب الأخذ بها بالإضافة إلى علاج التهاب الحلق والطريقة الصينية الرائعة التي تساعد في عملية الشفاء السريع للحلق.