فوائد مذهلة لحبة البركة على الصحة والجسم

فوائد حبة البركة :حبة البركة ،الحبة السوداء أو الكمون الأسود والاسم العلمي لها Nigella sativa وهي نوع نباتي ينتمي إلى جنس الشونيز من الفصيلة الحوذانية، تنتج ثمارها البذور المعروفة بحبة البركة.

تأتي فوائد حبة البركة من استعمالاتها الطبية المتعددة ،فتعتبر بذورها طاردة للأرياح ومنشطة ومدرة للبول ، كما أن عجينة من بذور حبة البركة تشفي الجروح القاطعة ولدغات العقرب والأكزيما.

وبذورها مطهرة وطاردة للديدان المعوية ولا سيما لدى الأطفال ،كما أنها مدرة للطمث ومفيدة للربو ومقوية للجهاز المناعي.

فوائد حبة البركة للصحة:

حبة البركة المعروفة باسم الحبة السوداء (Black seed) .وهي من إحدى النباتات الطبية التي استخدمت منذ آلاف السنين في علاج العديد من المشكلات الصحية .

فهي تحتوي على العديد من والمعادن مثل الحديد والزنك والنحاس والفسفور والكالسيوم والبوتاسيوم و  الفيتامينات أهمها فيتامين أ وب 1 و ب 3 وفيتامين ج و ك وفيتامين ه و حمض الفوليك

فوائد حبة البركة.

  • فوائد حبة البركة في علاج الربو:

أثبتت الدراسات أن استخدام 2 غرام من حبة البركة المطحونة يومياً لمدة شهرين فعاليتها في علاج الربو .أفادت دراسة أخرى أن أخذ 500 ملغم من زيت حبة البركة يومياً لمدة شهر  فعاليتها في علاج الربو.

كما بينت دراسة أخرى بأن استخدام 15 ملغم من مستخلص حبة البركة يوميا لمدة 12 أسبوع أثبتت فعاليتها في علاج الربو.

حساسية الأنف :

أظهرت دراسة نشرت في مجلة American journal Otolaryngology  عام 2011 ،أن تناول الأشخاص المصابين بحساسية الأنف لحبة البركة ،قد يقلل من الأعراض الشائعة للحساسية.

مثل: حكة الأنف ،والاحتقان ،وسيلان الأنف ،والعطاس ، ويرجع السبب في ذلك لامتلاكها خصائص مضادة للحساسية.

  • لعلاج مرض السكري:

قد تساعد المكملات الغذائية التي تحتويها حبة  البركة على التحكم بمستوى السكر في الدم ، كما تساهم في تقليل من الآثار الجانبية الضارة .

اقرأ أيضاً  علاج الديسك.. أسبابه وطرق الوقاية منه..

وذلك مثل : بطء التئام الجروح وتلف الأعصاب وتغييرات الرؤية.

كما أن مكملات حبة البركة الغذائية قد تحسن من مستوى سكر الدم الصيامي ،ومعدل السكر في الدم بشكل ملحوظ.

ووجدت دراسة أخرى نشرت في مجلة Indian journal of physiology and pharmacology عام 2010،

أن تناول حبة البركة يومياً لمدة ثلاثة أشهر ،قد قلل من مقاومة الأنسولين ومستوى السكر في الدم بعد ساعتين من تناول الوجبات .

بالإضافة إلى معدل سكر الدم ،وسكر الدم الصيامي يشكل ملحوظ ودون التأثير في وزن الجسم.

ومن جهة اخرى فإن الخصائص المخفضة للسكر في حبة البركة قد تؤدي إلى خفض مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكر بشكل كبير.

  • تقليل الكولسترول:

قد يساهم تناول حبة البركة في تقليل مستوى الكولسترول في الدم ،وقد أشارت بعض الأبحاث أن تناول غرام واحد من حبوب البركة المطحونة، مرتين يومياُ قبل الوجبة مدة 4 أسابيع يقلل من الكولسترول ، والبروتين الدهني منخفض الكثافة، أو ما يعرف بالكولسترول الضار.

  • تقليل ضغط الدم:

لوحظ تأثير مستخلص حبة البركة في خفض ضغط الدم لدى المصابين بارتفاع ضغط الدم. ولكن كان هذا لانخفاض قليل جداً ،إذ يتراوح ما بين 1 إلى 3 مليمترات زئبقية.

كما تمتلك حبة البركة تأثيرات عديدة كمضادات الأكسدة ،وحاصرات قنوات الكالسيوم.

بالإضافة إلى خفض ضغط الدم وإدرار البول الذي يخفض ضغط الدم.

  • فوائد حبة البركة للمعدة والقولون:

تحتوي حبة البركة على مجموعة كبيرة من المركبات الكيمائية الفعالة .والتي بعزى لها العديد من الفوائد الصحية بما في ذلك الخصائص العلاجية المفيدة للمعدة والقولون ،إضافة إلى أن تأثيراتها الإيجابية على الجهاز الهضمي:

وتتضمن المركبات الفعالة الثيموكينون،النيجلون،النيجليسين،النيجليدين،الثيمول،الكارفكول

إضافة إلى محتويات زيت حبة البركة من الأحماض الدهنية المشبعة وغير المشبعة بما في ذلك الأوميغا 6 والأوميغا 9.

اقرأ أيضاً  أكثر من عشرة فوائد للخس

وبالإشارة إلى فوائد حبة البركة للمعدة و القولون ،أظهرت عدة دراسات أن حبة البركة وزيتها يمتلكان العديد من التأثيرات الدوائية و العلاجية المميزة على المعدة والقولون والتي تشمل :

  1. فعالية مضادة للسرطان:

قد تلعب حبة البركة ومكونها الفعال من الثيموكينون دوراً مهماً في الوقاية من الإصابة بسرطان القولون وسرطان القولون و المستقيم.

حيث أظهرت تجارب مخبرية أن حبة البركة قد تساعد في تقليل من العدد الأجمالي لبؤر الخبيئات الشاذة (Aberrant foci) .

وهي تراكيب خلوية تشبه الأنابيب تتكون في بطانة القولون والمستقيم والتي تتطور لاحقاً إلى خلايا سرطانية.

كما وجد أن لحبة البركة القدرة على محاربة بعض أنواع سرطان الجهاز الهضمي.

مثل :سرطان القولون ،وسرطان المعدة وسرطان البنكرياس ،وسرطان الكبد.

  1. فعالية مضادة للبكتريا والطفيليات:

وجد أن حبة البركة قد تساهم في حماية المعدة من الإصابة بقرحة المعدة وذلك عن طريق ما يأتي:

  1. تعزيز إفراز الميوسين (وهي مادة مخاطية تغلف بطانة المعدة ).
  2. التقليل من إفراز حمض المعدة.
  3. التقليل من  نسبة المواد المسببة لالتهاب المعدة ،مثل الهيستامين.
  4. رفع نسبة المواد المضادة للأكسدة الموجودة في جدار المعدة

إضافة إلى ما سبق تمتلك حبة البركة تأثيرات مضادة للأكسدة ومضادة للالتهاب مما قد يعزز دورها الفعال في علاج التهاب القولون وقرحة المعدة.

  1. فوائد حبة البركة للجهاز الهضمي:

بالرغم من قلة الأدلة العلمية التي تدعم استخدامات حبة البركة للجهاز الهضمي،إلا أنه أصبح استخدامها شائعاً في الآونة الأخيرة في الكثير من أنظمة الطب البديل والتكميلي.

حيث تعمل حبة البركة على علاج العديد من مشكلات الجهاز الهضمي والتي تشمل:

المغص الإسهال الدوسنتازيا،الإمساك الغازات ،قرحة المعدة،السمنة،الديدان لمعوية،البواسير.

  • تعزيز وظائف الحيوانات المنوية:

يمكن أن يحسن زيت حبة البركة من حركة الحيوانات المنوية ويزيد عددها ،بالإضافة إلى أنه يزيد من حجم السائل المنوي.

وقد أجريت دراسة نشرت في مجلة phyomedicine   عام 2014 ،على مجموعة من الرجال الذين يعانون من العقم.

اقرأ أيضاً  الشيخوخة المبكرة وأسبابها وأعراضها وطرق الوقاية منها

وأظهرت النتائج أن استهلاك زيت حبة البركة مدة شهرين، أبدى تحسناً ملحوظاً في كل من حجم السائل المنوي وحركية الحيوانات المنوية ،وعددها لديهم.

  • تقليل التهاب الغدة الدرقية الناجم عن المناعة الذاتية:

أشارت دراسة نشرت في مجلة BMC complementary and alternative medicine .أنه يمكن لتناول مسحوق حبة البركة أن تحسن من حالة الغدة الدرقية .

بالإضافة إلى تقليل هرمون منبه الدرقية ،ووزن الجسم ،ومؤشر كتلة الجسم لدى الأشخاص المصابين بالتهاب الغدة الدرقية لهاشيموتو.

  • تعزيز الوظائف الذهنية:

يمكن لتناول حبة البركة أن تقلل من حدوث الالتهابات .فهي غنية بالأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة ،الضرورية لحماية الجهاز العصبي من الإصابات أو الاضطرابات العصبية،كما يرتبط تناولها بتحسين وظائف المخ ،وانقطاع الطمث ،وعسر الطمث.

  • التخفيف من التهاب الكبد الفيروسي ج:

لوحظ تأثير تناول زيت حبة البركة في التهاب الكبد الفيروسي ج .من خلال إحدى الدراسات الأولية،وتبين أن الحمل الفيروسي قد انخفض إلى 38.6% عند تناول المرضى لجرعة بسيطة من زيت حبة البركة.

كما أظهرت دراسة نشرت في مجلة World journal of Gastroenterology عام 2013 .

أن تناول 450 مليغرام من زيت حبة البركة ثلاث مرات يومياً ،مدة ثلاثة أشهر قد حسن من الحمل الفيروسي لالتهاب الكبد الفيروسي ج .

بالإضافة إلى تحسين مستويات البروتين ،والألبيومين ،ومعظم مؤشرات الدم المخبرية.

درجة أمان حبة البركة:

يعد تناول حبة البركة بكميات معتدلة غالباً آمناً لدى معظم الأشخاص .ومن المحتمل أمان تناول كل من زيت حبة البركة ومستخلصها ضمن الكميات الطبية على المدى القصير.

ولكن لا توجد معلومات كافية عن درجة أمان استهلاكها بكميات كبيرة أو بجرعات دوائية .كتلك الموجودة في المستخلصات ،أو الكميات الغذائية،أو الزيوت المستخرجة من حبة البركة.