علاج الأكزيما_معالجة العرض قبل المرض

تعرف الأمراض الجلدية أنها بسبب الأمراض النفسية، والإكزيما هي مرض جلدي ناتج عن التهاب الجلد ففيه حساسية مرتفعة للجلد والتي تكون غالباً بسبب عامل الوراثة، اليوم سنتعرف في مقالنا على علاج الأكزيما وأسبابها وأهم الأعراض عنها، وإن كان هناك أمور للوقاية سنعلمها في هذا المقال.

علاج الأكزيما
علاج الأكزيما

تسبب الأكزيما بشكل عام حكة وتهيج في الجلد بالإضافة إلى الاحمرار والتشققات التي تطرأ على الجلد، فهي تظهر على الوجه واليدين خاصةً لكن ممكن أن تظهر في جميع أنحاء الجسم أيضاً.

أبرز الأعراض في الأكزيما:

  1. يظهر عند الأطفال من الجهة الداخلية كالمفاصل والمرفقين.
  2. حكة شديدة قد تؤدي أحياناً إلى الجروح والتقرحات.
  3. عندما يصبح نوع شديد من حكة يحدث هناك سماكة على الجلد، وهذا الأمر طبيعي جداً وخاصةً على اليدين والوجه.
  4. البشرة الجافة المتشققة تكون أول أمر يحصل بسبب الإكزيما.
  5. كل ما كان التشقق كبير وعميق نصبح بحاجة إلى علاج الأكزيما عندما تحصل.
  6. يحدث نزيف للجلد بسبب الحكة.

أهم الأسباب التي تظهر الأكزيما:

  1. العوامل النفسية والبيئة السامة التي لا تجدي بها إلا الاستنزاف للأعصاب والمزيد من التوتر والقلق، فهي تؤثر خاصةً على الأصحاب البشرة الحساسية فالعامل الأول للأمراض الجلدية هي العوامل النفسية فيجب معالجة العرض قبل المرض.
  2. الأقمشة الصناعية والمتدخلة مع الصوف أيضاً.
  3. الصابون الكيميائي المضاف له مادة الصودا حصراً بشكل كبير فهذا يسبب جفاف في الجلد أكثر.
  4. تعرض الجلد إلى الكثير من الحرارة والتعرق.
  5. جفاف الجلد دون وضع مرطبات له يزيد من الحروق والتشققات وعدم التئام الجروح بشكل سريع.
  6. علاج الأكزيما يجب أن يتابع ولا يهمل أبداً لئلا ينتشر في كافة أنحاء الجسم.
  7. الغذاء الغير صحي والذي يحتوي على الوجبات السريعة بشكل كبير بالإضافة للقلي أيضاً فهو مهيج لهذه الحبوب الجلدية الحمراء.
  8. قد تتطور الحالة إلى ضعف في عملية النوم وتصبح أقل بسبب تهيج الجلد والحروق والتشققات والحكة الليلية.
  9. حالة الالتهاب في الجلد بشكل عام في كل أنحاء الجسم مع التقشير للجلد والحكة.
  10. غالب الإكزيما تظهر عند الأطفال لذلك يجب المتابعة مع تطورات الحالة دوماً.
اقرأ أيضاً  التهاب الكبد الفيروسي وأسبابه وأعراضه وطرق انتقاله العدوى

علاج الأكزيما بين الطب والطبيعي:

  1. المراهم والكريمات المرطبة للجلد ويكثر منه عندما يصاب في الحكة الشديدة ،ويفضل دهنه بعض الحمام بشكل مباشر من أجل المحافظة على رطوبته.
  2. من أكثر الأمور التي تؤثر في علاج الأكزيما ومساعدة استخدام الكمادات البادرة تجنباً للحكة والجروح التي تحدث بسبب الحكة.
  3. بعض الأدوية التي يصفها الطبيب المختص في حالة تهيج حاد في الجسم.
  4. يمكنك استخدام المضادات الحساسية التي يصفها الطبيب المختص في علاج الأكزيما والتي من فوائدها تخفيف الألم الشديد.
  5. المعالجة عن طريق الضوء أي تعريض الجلد للأشعة.
  6. للتخفيف من الألم وعلاج الأكزيما عليك نقع يديك بالماء الفاتر لمدة عشرة دقائق ثم قم بتجفيفها ثم وضع مراهم المرطبة فوراً وقم بارتداء القفازات لتحافظ على الرطوبة لوقت كبير.
  7. الانتباه جداً إلى عامل تقشير الجلد يجب ألا يتم تقشيرهم باليد لئلا تزداد الحالة سوءً ولمنع تكرار ظهور الإكزيما مرة ثانية وبشكل أسرع فهل لاحظت مدى جدية الانتباه إلى علاج الأكزيما؟

علاج الأكزيما من خلال الأعشاب:

  1. البابونج يساعد كثيراً في علاج الأكزيما والطفح الجلدي ويخفف من الإزعاج وتهيج الجلد، أو ممكن استخدامه عن طريق مراهم خالصة بالبابونج.
  2. بذور الحلبة لها دور كبير في العلاج وذلك من خلال معالجة التقرحات وجفاف الجلد وكافة الالتهابات الجلدية وينصح باستخدامها لمن كان عمره يتجاوز 18 عام.
  3. عشبة الأذريون تمتاز بخصائص كبيرة فهي تخفف من الحروق والجروح بشكل سريع، وتساعد في تدفق الدم بالإضافة إلى علاج الأكزيما والتهابها وتقي من العدوى أيضاً.
  4. زهرة الربيع المسائية تستخدم بشكل فعال وكبير في علاج الأكزيما والتي تقوم في تهدئة الجلد من التشققات، ويتم تناولها عن طريق الفم وذلك لاحتوائها على الأوميجا 6 الدهنية، والتي تساعد في منع تكرار الالتهابات في الجسم.
  5. دقيق الشوفان له فوائد كبيرة وفعّالة جداً في العلاج فهو ناعم ويخفف من حدة الألم بشكل سريع، يمكن استخدامه عن طريق الدهن على المناطق المتأزمة والمصابة في الإكزيما، يتم إضافة الكريم الممزوج من الشوفان مع المرطب على الجلد لمدة 10-15 دقيقة فيصبح هناك طبقة سميكة تحد من الحساسية وذلك لاحتوائه على نسبة زيت مرتفعة وجيدة.
  6. ورق الصبار العشبي يستخدم كثيراً في علاج الفطريات والالتهابات التي تصيب الجلد فهو يحفز نمو الجلد ويعالجه من التشقق، ويخفف من التجاعيد والتصبغات ومعالج أولي من حروق الشمس ويحد من تمدد البشرة ويمنحها نضارة رائعة جداً، ويقوي من الشعر ويحسن من أداء الدورة الدموية وينشطها.
  7. زيت حبة البركة يعالج الأمراض الجلدية وفعال في علاج الأكزيما وقادر على تنعيم البشرة جداً، والحفاظ على رطوبتها ويمكن استعمالها مرتين في اليوم صباحاً ومساءاً.
  8. الكركم فيه فوائد منوعة فهو يحسن الجلد ويخفف من التورم والاحمرار أيضاً، وأما بالنسبة لطريقة الأداء لجميع ما سبق ذكره من الأعشاب الطبيعية بداية يتم نقع العشبة مع الماء الفاتر بما يناسب الحجم ومن ثم تهرس العشبة بشكل جيد مع الماء المنقوع، وعندما تصبح على شكل عجينة ممزوجة يتم وضعها على الأماكن المصابة في الإكزيما ويتم تكرار هذه الوصفة مرة واحدة يومياً على الأقل، وإن تم الزيادة لا مانع من ذلك لأنها طبيعية وليس هناك أي تدخل كيميائي.
اقرأ أيضاً  أسباب وتشخيص و علاج دوالي الساقين

الوقاية والحماية من الأكزيما:

  1. استخدام مواد محافظة على رطوبة الجلد وهذا خير من علاج الأكزيما وهذا الأمر يساعد كثيراً من حدة تهيج الجلد.
  2. التخفيف والابتعاد عن الضغط النفسي والتوتر أيضاً.
  3. الابتعاد والتخفيف من الملابس الضيقة والصوف حصراً لئلا تزيد من الحكة.
  4. الانتباه إلى نوع الطعام يجب أن يكون مليء بالألياف لئلا تزيد من الإكزيما.
  5. من أبرز الأمور التي تساعد في علاج الأكزيما استخدام مواد معينة من الصابون لا يوجد فيها صودا ويفضل استعمال صابون الغار.
  6. الابتعاد عن وبر الحيوانات الأليفة والهواء البارد حصراً فهذا يهيج من الحكة الجلدية مما يؤدي إلى زيادة في فترة علاج الأكزيما.
  7. الابتعاد عن مواد التنظيف وإن كان لابد يجب ارتداء القفازات التي تحمي اليدين من المواد الكيميائية.

إلى هنا ونكون قد أنهينا مقالنا اليوم والذي تحدثنا فيه عن علاج الأكزيما ومعرفة أهم الأسباب التي تزيد من حدة الأكزيما وتهيج الجلد بالإضافة إلى كيفية الوقاية وحماية الجلد من التقرحات والتشققات بين الآراء الطبية والطبيعية نتمنى لكم المزيد من المتعة والفائدة مع مقالك.