طرق الدفع الإلكتروني (وسائل الدفع أون لاين)

مع التطور الواسع في شتى المجالات، أصبحت التجارة الإلكترونية وطرق الدفع الإلكتروني واحدة من أهم وسائل الدخل حتى لكبرى شركات العالم، وفي الواقع أنه طغت التجارة الإلكترونية على التجارة التقليدية، وأصبح أكثر من 90% من السلع الرائجة والمستهلكة بشكل يومي، تباع عبر شبكات الإنترنت وتصل حتى أبواب المنازل، عدا أن العديد من السلع والخدمات الرقمية أيضاً باتت تستخدم بكثرة، وهذا أمراً شائعاً في أيامنا الحالية، ولكن ذلك يتطلب وسيلة دفع مناسبة غير الوسيلة التقليدية المعروفة، ألا وهي طرق الدفع الإلكتروني.

طرق الدفع الإلكتروني

نبذة عن طرق الدفع الإلكتروني

أصبح بإمكاننا إجراء العديد من المهام ونحن جالسون وراء شاشة الحاسب الشخصي أو حتى الأجهزة اللّوحيّة والأجهزة الذكية، وذلك من خلال شبكة الإنترنت التي لها الفضل في ذلك بالتزامن مع وجود طرق الدفع الإلكتروني ، حيث يوجد العديد من التقنيات التي تنجز العديد من المهام، كنا نحلم بها في السابق ليبصح في أيامنا هذه حقيقة نعيشها في كل يوم بل على مر الدقائق.

الآن أصبح بإمكان الجميع القيام بالبيع والشراء والدفع واستقبال وإرسال الأموال من مكان إلى آخر ومن بلد إلى بلد ومن بنك إلى بنك وبكل سهولة، ومن أروع الأشياء أن هناك العديد من وسائل المختلفة من طرق الدفع الإلكتروني، وهذه الطرق المختلفة تتناسب مع الجميع تقريباً بحيث تلبي رغبات العديد على اختلاف الأماكن والدول والأنظمة المالية المتاحة، كما أن تلك الطرق تعد سهلة الاستخدام والآمنة أيضاً، إضافة إلى أنها تفوق في بعض الحالات وسائل الدفع التقليدية المعروفة.

عندما ترغب بالقيام بالتسوق الإلكتروني من خلال شبكة الإنترنت لسلعة أو منتج أو حتى خدمة ما، سواءاً أكانت هذه السلعة قطعة من قطع الأدوات المنزلية أو حتى الألبسة والأطعمة، أو شراء التطبيقات والبرامج الحاسوبية، أو ترغب بالقيام بإرسال أو استقبال أموال من أو إلى شخص ما داخل أو خارج حدودك الجغرافية، تستطع فعل ذلك وبشكل مباشر وبسهولة تامة من خلال طرق الدفع الإلكتروني، وانت جالس في مكانك تحتسي القهوة.

أهم وأشهر طرق الدفع الإلكتروني

هناك العديد من طرق الدفع الإلكتروني أو وسائل الدفع أون لاين من خلال شبكة الإنترنت، ولكنها مختلفة عن بعضها بالعديد من النقاط، وبعض هذه الطرق غير متوفر في العديد من دول العالم، وخصوصا بعض الدول العربية، ونذكر هذه الوسائل فيما يلي:

وسيلة الدفع الإلكتروني باي بال PayPal:

تعتبر وسيلة الدفع الإلكتروني باي بال PayPal واحدة من أشهر طرق الدفع الإلكتروني على مستوى العالم، حيث يمكن إجراء تحويل من حساب باي بال إلى حساب آخر بكل سهولة، وسوف يضاف المبلغ الذي تم تحويله على الفور إلى الحساب المستلم ويتم خصمه أيضاً من حساب المرسل.

وكما ذكرنا سابقاً أن باي بال PayPal هو من أحد أشهر طرق الدفع الإلكتروني وهو أيضاً عبارة عن بنك إلكتروني يمكن ربطه مع الحساب البنكي أو يمكن ربطه أيضاً مع البطاقة الائتمانية CreditCard الخاصة بنا، ومن ثم نتمكّن بالقيام بعمليات الشراء من خلاله أو حتى استقبال الاموال من أي شخص يمتلك حساب أيضاً.

من مميّزات حساب باي بال PayPal أنه وسيط مالي غايةً في الذكاء، كما أنه يعتبر وسيلة الدفع الإلكتروني الأشهر على شبكة الإنترنت، وهذا يجعله أن يكون الخيار الأمثل في الدفع عبر شبكة الإنترنت للعديد من الأشخاص أو حتى الشركات.

إن عملية تحويل الأموال من خلال حساب باي بال ليست مجانية، فهي عبارة عن شركة ربحية كغيرها من الشركات، ولكنها تعتبر عادلةّ جداً بالمقارنة مع العديد من طرق الدفع الإلكتروني الأخرى.

يتميز باي بال PayPal بالسرعة الفائقة في إجراء عمليات التحويل، كما أنه يعتبر وسيلة دفع مقبولة لدى أغلب المواقع العالمية التي تبيع منتجاتها وخدماتها عبر شبكة الإنترنت.

على الرغم من أن باي بال PayPal يتمتع  بالعديد من الميّزات، إلّا أنه في الوقت ذاته له بعض المساوء، فهو غير متاح بكل امتيازاته في جميع دول العالم، وهو ما زال بعض امتيازاته أو كلها محظورة عن العديد من الدول العربية.

اقرأ أيضاً  فوائد اليانسون المدهشة - احمي نفسك من الأمراض المزمنة

يمكن إنشاء حساب باي بال PayPal بكل بساطة، ولا يحتاج فتح الحساب سوى وجود بريد إلكتروني.

وسيلة الدفع الإلكتروني بايونير Payoneer:

وتعتبر وسيلة الدفع الإلكتروني بايونير Payoneer أيضاً، إحدى طرق الدفع الإلكتروني المثالية لتداول الأموال من خلال شبكة الإنترنت، وبايونير Payoneer هو عبارة عن بطاقة ائتمانية من نوع MasterCard تابع لشركة عالميّة، وهذه البطاقة الائتمانية تكون مربوطة مع حساب على موقع بايونير Payoneer، حيث يمكن من خلال هذا الحساب إرسال واستقبال الأموال بكل سهولة وأمان وخصوصية.

يمكن الحصول على بطاقة ائتمانية صادرة من موقع بايونير Payoneer، من خلال الدخول إلى موقعهم الرسمي والقيام بتعبئة طلب استحصال، وملء البيانات المطلوبة بشكل صحيح، ويجب الانتباه إلى ضرورة إدخال عنوان فعلي صحيح ومفصل وواضح.

بعد ملئ الطلب بالبيانات المطلوبة سوف يتم الحصول على حساب في موقع بايونير Payoneer، وسوف يتم إرسال البطاقة الائتمانية على العنوان الذي تم إدخاله في الطلب خلال فترة معيّنة قد تتراوح بين أسبوع وحتى شهر، وذلك يعود إلى حسب الموقع الجغرافي أو العنوان.

سوف تصل البطاقة عن طريق البريد بشكل مجاني، وبعدها يمكن ربطها مع الشركة التي نرغب بها ليتم استقبال المبالغ عن طريق تلك البطاقة، كما يمكن استخدامها في عمليات الدفع الإلكتروني من خلال الشراء عبر شبكة الإنترنت.

يمكن من خلال بطاقة الائتمان بايونير Payoneer إجراء عمليات سحب عن طريق ماكينة الصراف الآلي ATM من أي مكان في العالم، كما يمكن إجراء تحويل مبالغ لأي شخص يمكتلك بطاقة ائتمانية بايونير Payoneer وبكل سهولة.

من أهم مميّزات حساب بايونير Payoneer هي السرعة في التحويل، بالإضافة إلى أن عمولتها ليست مرتفعة مقارنةً بطرق الدفع الإلكتروني الأخرى، كما أن هذا الحساب يعتبر كوسيلة دفع مقبولة لدى معظم الشركات والمواقع العالمية.

بعد انتهاء صلاحية البطاقة الائتمانية بايونير Payoneer، يمكن إرسال طلب لاستحصال بطاقة ائتمانية جديدة من موقع بايونير Payoneer وبشكل مجاني أيضاً.

من عيوب البطاقة الائتمانية بايونير Payoneer أنها قد تستغرق شهراً كاملاً أو أكثر لحين استلامها، وذلك حتى تصل إلى العنوان الذي تمت تثبيته في طلب الاستحصال عن طريق البريد، ولكن يمكن التحكم في تاريخ بدء الصلاحية لهذه البطاقة.

يمكن التسجيل في موقع بايونير Payoneer والحصول على حساب بشكل مجاني.

وسيلة الدفع الإلكتروني من البطاقات الائتمانية الصادرة من البنوك المحلية:

معظم أو جميع البنوك تقريباً توفر لعملائها البطاقات الائتمانية الخاصة بالدفع عبر شبكة الإنترنت، وهذه البطاقات أيضاً هي طرق الدفع الإلكتروني الرائجة بكثرة، وتكون تلك البطاقات مربوطة بشكل مباشر مع الحساب البنكي ويكون لها حد ائتماني يومي لا يمكن تجاوزه، كما أنّ تلك البطاقة أيضاً في الغالب تكون هي نفسها البطاقة البنكية الصادرة من البنك مع أجل استخدامات الصرافات الآلية والشراء من مراكز التسوق التي تتيح الدفع الإلكتروني.

يمكن التواصل مع بعض البنوك المميّزة في الإقامة من اجل السؤال عن أنظمة البطاقات الائتمانية التي يتيحها كل بنك وإمكانية استحصال تلك البطاقة، بعد اختيار البنك المراد استحصال البطاقة الائتمانية من خلاله، يجب القيام بزيارة أقرب فرع لهذا البنك بشكل شخصي واتّباع الإجراءات اللازمة مع الموظف المسؤول عن ذلك، وبعد أيام سوف يتم اصدار البطاقة الائتمانية الخاصة بنا وإرسالها لنا أو نذهب إلى البنك الصادرة منه ونستلمها بشكل شخصي مباشر، وذلك على حسب نظام البنك.

في بعض الدول العربية يكون موضوع البطاقات الائتمانية والمعاملات البنكية معقداً بعض الشيء، ففي بعض الدول يكون الحصول على بطاقة ائتمانية أمراً صعباً للغاية، وفي بعض الدول الأخرى يكون هناك حدود وشروط أقل تعقيداً.

يمكن القيام بالتواصل مع البنك الخاص بنا والسؤال عن أنظمة البطاقات الائتمانية لديهم، ويجب التنويه عند سؤال البنك أن البطاقة المطلوبة في من أجل الدفع الإلكتروني أو الدفع عبر شبكة الإنترنت.

أهم ما يميّز البطاقات الائتمانية الصادرة من البنوك المحلية، ارتباطها المباشر بالحساب البنكي، حيث يمكن في إيداع الرصيد فيها من خلال الحساب البنكي مباشرة عن طريق التطبيق البنكي الذي يتيحه البنك، كما أن التواصل المباشر مع البنك من أجل الدعم الفني عند الحاجة، يكون أسهل وأسرع مما هو عليه في طرق الدفع الإلكتروني الأخرى.

اقرأ أيضاً  فوائد القهوة المذهلة للشعر والبشرة والصحة

تعتبر البطاقات الائتمانية الصادرة عن البنوك المحلية أيضاً وسيلة دفع مقبولة لدى معظم الشركات المواقع والمتاجر في جميع أنحاء العالم، وهي تعد الخيار الأمثل للشراء والدفع من خلالها عبر شبكة الإنترنت.

وسيلة الدفع الإلكتروني بيتكوين Bitcoin:

إحدى طرق الدفع الإلكتروني هي عملة البيتكوين Bitcoin، ولكنها تثير الجدل بكثرة، فهناك بعض الدول التي اعترفت بها كعملة مقبولة، والبعض من الدول الأخرى ترفض الاعتراف بها، كما أن الارتفاع بشكل جنوني لسعرها في الآونة الآخيرة أصبح مصدر جدلٍ للكثيرين.

لمن لا يعرف ما هو البنكوتين Bitcoin، فهي عملة ليس لها أي وجود على أرض الواقع، ولكن يتم استخراجها بقصد الحصول على رصيد وهمي يمكن استخدامه كرصيد حقيقي، ويكون ذلك من خلال عملية تعرف بالتعدين، حيث تتم هذه العملية من خلال حل معادلات محاسبية في غاية التعقيد بواسطة أجهزة حاسوب ضخمة ومصممة بشكل خاص.

تستمد البينكوين Bitcoin قوّتها فقط من الاعتراف بها، ويتم ذلك من خلال الملايين من أجهزة الحاسب حول العالم والتي تقوم بدورها بتسجيل عمليات تداول في عملة البينكوين Bitcoin.

من مميّزات عملة البينكوين Bitcoin أن عمليات تدوالها لا تحتاج إلى أي مصاريف إضافةً إلى أن عمولاتها تكون منخفضة جداً. كما أنها آمنة جداً وذلك لأن عمليات التدوال تكون مسجلة على ملايين من الأجهزة.

من عيوب عملة البينكوين Bitcoin أنها تمثل قضية شائكة لدى عدد كبير من الحكومات، كما أن مستقبلها غير واضح.

وسيلة الدفع الإلكتروني كاش يو CashU:

وتعتبر واحدة من طرق الدفع الإلكتروني المشابهة للبطاقات الائتمانية، وهي أيضاً بطاقة ائتمانية من نوع ماستر كارد ولكنها مسبقة الدفع، وتسمى Prepaid Master Card، وهذا النوع من البطاقات صمم خصّيصاً لخدمة بعض الأشخاص الذين لا يتمكنوا من الحصول على بطاقة ائتمانية من الأنواع السابقة أو غير متاحة في بلادهم، وغالباً ما تكون هذا البطاقة موجّهة لخدمة العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبطاقة كاش يو CashU تشبه بنظامها إلى حد كبير بطاقة بايونيرPayoneer.

يمكن شحن رصيد البطاقة الائتمانية كاش يو CashU من خلال أحد الموزعين المعتمدين، وذلك بحسب الموقع الجغرافي الذي نكون متواجودن فيه، والرابط التالي يساعد في تحديد الموقع وبالتالي اظهار أقرب موزع موجود بالقرب من هذا الموقع.

https://www.cashu.com/site/ar/topup

من مميّزات كاش يو CashU أنّها خدمة دفع إلكتروني مخصّصة لمناطق الشرق الأوسط، كما أنّ الموقع الرسمي لهم يتيح اللّغة العربية، وذلك بهدف تسهيل الإجراءات على العرب الذين لا يجيدون اللّغة الإنكليزية، وكذلك يوجد خدمة دعم فني باللّغة العربية أيضاً يمكن الاستفادة منها.

الجدير بالذكر أنّ خدمة كاش يو CashU ليست وسيلة من طرق الدفع الإلكتروني فحسب، بل هذه الخدمة توفّر العديد من الميّزات الأخرى التي تفيد المعاملات المالية الخاصة بأصحاب المتاجر الإلكترونية إضافة إلى أصحاب المواقع التي تتيح لعملائها الدفع من خلال طرق الدفع الإلكتروني.

التحويل البنكي الدولي:

من أشهر آليات الدفع التقليدية هي آلية التحويل البنكي الدولي أو المحلي لإرسال واستلام الأموال، وهذه الطريقة تستخدم بشكل كبير في التعاملات المالية على أرض الواقع، ولكنها أصبحت مستخدمة لحالات معيّنة فقط، لأنها تستغرق بعض الوقت وأيضاً تستخدم من أجل المبالغ الكبيرة جداً.

هذه الآلية غير متعلقة بشبكة الإنترنت بشكل مباشر، بل تعتمد على وسائل أخرى مستخدمة بين البنوك في غايات تحويل الأموال سواءاّ من أجل الإرسال أو من أجل الاستلام.

يعد التحويل البنكي واحد من أهم واشهر الطرق التي تستخدمها الشركات الكبيرة لتحويل الأموال لمستحقيها، وكذلك بغرض التعاملات التجارية التقليدية أو حتى التعاملات التجارية التي تتم بشكل مباشر عبر شبكة الإنترنت أون لاين، وعلى سبيل المثال: شركة غوغل أدسنس Google Adsens هي واحد من الشركات التي تقوم بتحويل الأرباح الشهرية إلى المشتركين من خلال الحوالات البنكية، وأغلب الشركات التي تتعامل بنظام التسويق بالعمولة تقوم بسداد مستحقاتها للمسوّقين من خلال الحوالات البنكية.

اقرأ أيضاً  تطبيقات الجوال  - تعرّف على ميزاتها و أهم أنواعها

في هذا الإطار يمكن اعتبار الشيكات الدولية هي إحدى طرق الدفع الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت أيضاً، لكونها تشبه إلى حدٍ ما الحوالات البنكية الدولية، ولكن في حالة الشيكات ليس بالضرورة امتلاك حساب بنكي، على عكس الحوالات البنكية التي تصل على الحساب البنكي المحدد.

أهم النصائح بخصوص طرق الدفع الإلكتروني:

 

  • الشراء من خلال شبكة الإنترنت لا يتطلب بالضرورة وجود وسيلة من وسائل الدفع الإلكتروني، حيث إنه يوجد الكثير من المتاجر الإلكترونية الكبيرة والمشهورة والتي توفر إمكانية الدفع عند الاستلام، ومن هذه المتاجر الإلكترونية هو موقع سوق دوت كوم وموقع نمشي.

 

 

    1. إن البنك الإلكتروني باي بال PayPal ليس  البنك الإلكتروني الوحيد الذي يقدم خدمة الدفع الإلكتروني والمعاملات المالية الإلكترونية، بل هناك العديد من البنوك الإلكترونية الأخرى التي تقدم خدمات مشابهة.

 

  • إن شركة بايونير Payoneer هي ليست هي أيضاً الشركة الوحيدة التي تقدم خدمة البطاقات الائتمانية المدفوعة مسبقا Prepaid Master Card، بل يوجد العديد من الشركات التي تقدم خدمات مشابهة أيضاً.

 

  • بالنسبة لشركة بيتكوين Bitcoin التي تقدم خدمة العملة الرقمية أيضاً ليست هي الشركة الوحيد التي تقدم هذه الخدمة، بل يوجد العديد من الشركات التي تقدم نفس الخدمة أيضاً.

 

 

    1. يجب الحذر وعدم مشاركة الآخرين بيانات البطاقة الائتمانية الخاصة بنا، أو حتى بيانات الدخول لحسابات البنوك الإلكترونية أو بيانات الدخول إلى الحسابات التي تخص البطاقات الائتمانية المدفوعة مسبقاً،  لأنه في حال توافر هذه البيانات لدى الآخرين فهذا يمكّنهم من استخدام الحسابات والبطاقات خاصّتنا وبالتالي استخدام الأرصدة الخاصّة بنا.

 

  • الدفع عبر شبكة الانترنت ليس أمراً صعباً كما يظن البعض، بل هو عبارة عن عملية تعبئة معلومات سهلة مثل أي عملية إلكترونية أخرى تتم من خلال شبكة الإنترنت.

 

  • يجب عدم القيام بوضع معلومات البطاقات الائتمانية أو حتى التعامل والشراء إلكترونياً من خلال المواقع غير الموثوقة’ كما يجب أن يكون نطاق الموقع يبدأ بالبادئة HTTPS وتكون باللون الأخضر في المتصفح لتبيّن أن هذا الموقع تم توثيقه، يفضّل القيام بإجراء البحث حول الموقع المرغوب الشراء منه في حال كانت أول مرة نقوم فيها بالشراء منه، وذلك للتأكد من موثوقية الموقع ومعرفة آراء الأشخاص الذين سبقت لهم تجارب مع هذا الموقع.

 

  • عند حدوث خطأ ما يجب القيام بطلب المساعدة من خدمة الدعم الفني الخاص بمصدر البطاقة الائتمانية، لأن الدفع من خلال شبكة الإنترنت يتعرض في بعض الأحيان إلى حدوث خطأ تقني أو فني أثناء إجراء العمليات المالية، وهذا أمر عادي غير مخيف ولكن فقط يحتاج للمتابعة من أجل حل المشكة إن وجدت.

أحياناً ربما يحدث خطأ ما أثناء عمليًة الدفع من خلال إحدى طرق الدفع الإلكتروني، ويتم خصم المبلغ مرتين أي تكرار عمليّة الدفع، فبهذه الحالة لا داعي للقلق، بل فقط يجب الإنتظار لساعات قليلة وإن لم يتم إصلاح الخطأ وإعادة الرصيد فيجب التواصل مع قسم الدعم الفني من خلال وسيلةالتواصل الموجودة على البطاقة الائتمانية’ وغالباً سوف يتم الإصلاح التلقائي ويتم رد المبلغ الخطأ.

 

  1. يجب الانتباه إلى أن بعض المواقع تقدم خدمة تجريبية مجانية وأثناء طلب الخدمة تطلب منّا إدخال معلومات البطاقة الائتمانية، فهي لا تقوم بخصم اي مبلغ خلال الفترة التجريبية، ولكن بعد انتهاء الفترة التجربية تقوم بالخصم التلقائي دون إشعار مسبق، فيجب الحذر من تلك المواقع.

 

وفي النهاية نكون قد تحدثنا عن أهم وأشهر طرق الدفع الإلكتروني وما لها من أهميّة في عصرنا الحالي، كما تحدثنا بشكل مفصل عن كل نوع من أنواع وسائل الدفع عبر الإنترنت وعرضنا العديد من الإيجابيات لكل نوع وأيضاً العديد من السلبيات، وبعد قراءة هذه المقالة يمكن للقارئ أن يكوّن فكرة جيدة عن وسائل الدفع أون لاين وأيضاً سوف يتمكن القارئ من إجراء المقارنة بين كل نوع مع الأنواع الأخرى ليقوم باختيار النوع المناسب له أو للبلد التي يقيم فيها، ولا بدّ لكل شخص يرغب بإجراء التعاملات المالية عبر شبكة الإنترنت، أن يمتلك واحدة على الأقل من طرق الدفع الإلكتروني.