علاج حموضة المعدة

قد تكون حموضة المعدة عرضاً عابراً تصيب الإنسان إثر تعرضه لعوامل محددة، وقد تكون إشارة توحي بوجوب استشارة الطبيب للحصول على علاج حموضة المعدة وفق شدة الأعراض المرافقة لها.

تحدث الحموضة بسبب صعود بعض الأحماض من المعدة إلى مجرى المريء، الأمر الذي يسبب حرقة وشعوراً بالضيق وعدم الراحة.

لكن متى تعتبر حموضة المعدة مرضاً يحتاج علاجاً وليست مجرد عرض عابر؟

ما أسبابها، وأعراضها؟ وكيف يمكننا علاج حموضة المعدة؟

هذا ما سنتعرف عليه اليوم معاً، ودعونا نتعرف أولاً على أسباب حموضة المعدة وأعراضها.

علاج حموضة المعدة
علاج حموضة المعدة

6 أسباب لحموضة المعدة:

تتلخص أسباب حموضة المعدة وفق 6 حالات، وهي:

  1. تناول الطعام والشراب بإفراط وتجاوز مرحلة الشبع.
  2. الإدمان على كل ما يحتوي على الكافيين من المنبهات والمشروبات الغازية كالقهوة والشاي، والعصائر الصناعية أيضاً.
  3. تناول الأدوية التي تسبب حرقة المعدة كالمهدئات والمضادات الحيوية.
  4. الإدمان على الكحول والتدخين.
  5. الإكثار من التوابل والبهارات وتناول الأطعمة الحارة، إضافة إلى الوجبات الجاهزة كذلك.
  6. فتق الحجاب الحاجز، حيث يسبب تحرك الجزء العلوي من المعدة فوق الحجاب الحاجز الفتق.

متى يجب التدخل الطبي لعلاج حموضة المعدة؟

دعونا نتحدث بداية عن أكثر الأعراض الشائعة لحموضة المعدة قبل تناول طريقة علاجها، حيث تنقسم إلى أعراض مؤقتة ومستمرة.

يمكن تفادي الأعراض المؤقتة والتي تتمثل بالحرقة والتجشؤ، التي تحصل بعد تناول وجبة ما مثلاً، أو إثر بعض الأدوية، بتلافي أسبابها.

أما إذا استمرت الأعراض لفترة طويلة، فإنها قد تتحول من مؤقتة إلى مزمنة، وتستلزم مراجعة الطبيب المختص فوراً، ولعل أكثرها انتشاراً 10 أعراض، وهي:

اقرأ أيضاً  تعرف على كيفية علاج الامساك عند الأطفال

  1. الألم الشديد الحارق، والذي ينتشر في كامل البطن والصدر والحلق.
  2. وجود الدم في البراز أو القيء.
  3. الشعور بمذاق مرّ وحامض في الفم والحلق.
  4. المعاناة من الانتفاخ والغازات بشكل مستمر.
  5. صعوبة البلع، والشعور المستمر بشيء عالق في الحلق.
  6. التجشؤ والغثيان.
  7. خسارة الوزن دون سبب محدد.
  8. بحة في الصوت إضافة إلى السعال الجاف المرافق لها.
  9. التهاب مزمن في الحلق والحنجرة.
  10. ألم غير معروف السبب في الصدر.

10 خطوات تساعدك على علاج حموضة المعدة:

وفقاً للأعراض السابقة، فإن علاج حموضة المعدة يعتمد على تشخيص الطبيب المختص والفحص السريري الذي يشمل الأشعة السينية، والتنظير، وبعض الاختبارات والتحاليل، والتي يصف إثر نتائجها علاج حموضة المناسب لك.

إضافة إلى علاج حموضة المعدة الدوائي، لدينا أيضاً 10 خطوات تعمل على علاج حموضة المعدة والوقاية منه بشكل فعال، وهي:

  1. تجنب تناول الكربوهيدرات والجلوتين والسكريات، لأنها تسبب نمو البكتيريا والانتفاخ، الأمر الذي يزيد الضغط داخل المعدة ويؤدي إلى ارتجاع الأحماض نحو المريء، لذا قم باستبدال الحلويات والمعجنات بالفواكه الطازجة.
  2. ابتعد عن التدخين، فهو أحد الأسباب الرئيسية لحموضة المعدة، حيث يزيد من إنتاج الأحماض، ويؤدي إلى ارتخاء العضلة العاصرة للمريء، كما أنه يسبب التهابات الجهاز الهضمي.
  3. غير أسلوب تناولك للطعام، اعمل على تقسيم وجباتك إلى وجبات صغيرة لتسهيل عملية الهضم كي لا تصاب بالتخمة، فالعضلة الموجودة أسفل المريء والتي تمنع مرور الطعام من المعدة إلى المريء تصبح أضعف عندما تمتلئ المعدة بالطعام، مما يؤدي إلى ارتجاع الأحماض فتسبب حموضة المعدة.
  4. ابتعد عن الكافيين كالقهوة والشوكولا، وتجنب الكحول والمشروبات الغازية والحمضية لأنها تحفز إفرازات الأحماض في المعدة.
  5. تجنب النوم بعد الوجبات مباشرة، واحرص على أن يفصل بين وقت تناول الوجبة والنوم مالا يقل عن 3 ساعات، وارفع وسادتك عن السرير بمعدل 20 سنتمتراً، لأن ذلك يخفف من ارتداد أحماض المعدة.
  6. تجنب الأطعمة التي تهيج المعدة، وتفرز الأحماض، كالمأكولات الدهنية والحارة والمقلية، والمعلبات والوجبات السريعة، والحلويات والتوابل ومنتجات الألبان أيضاً.
  7. اعتماد طرق الطبخ الصحي، كالشوي، والطهي على البخار، والسلق.
  8. تأكد من أن الأدوية التي تتناولها لا تسبب حموضة المعدة، أو اطلب البديل من الطبيب، وتجنب تناول الأدوية دون وصفة طبية.
  9. حافظ على وزن مثالي، لأن ذلك سيخفف من الضغط على المعدة، ولأن الوزن الزائد مرتبط ارتباطاً وثيقاً بداء الارتجاع المعدي المريئي، الذي يسببه تراكم الدهون الزائدة حول المعدة.
  10. طبق النصائح الطبيعية والعلاجات المنزلية التي تساعد على علاج حموضة المعدة والوقاية منها، والتي سنتناول الآن أهم 8 نصائح منها.
اقرأ أيضاً  علاج البشرة بالرمان

8 نصائح طبيعية لعلاج حموضة المعدة:

  1. تناول كوباً من الماء الدافئ المحلى بالعسل وأضف إليه ملعقة من عصير الليمون أو خل التفاح الطبيعي، لأنهما يمتلكان تأثيراً قلوياً على الجسم ويحتويان على الأنزيمات والألياف اللازمة للسيطرة على الارتداد المعدي المريئي.
  2. امضغ علكة خالية من السكر، لأنها تحفز إفراز اللعاب الذي يعمل على معادلة الحموضة في المعدة.
  3. تناول المشروبات الطبيعية لأن لها تأثيراً كبيراً في علاج حموضة المعدة، كالكمون الذي يعمل على تقليل إفرازات الهضم.
  4. شرب اليانسون يساعد على التخفيف من درجة حموضة سوائل المعدة.
  5. يعد الريحان من المشروبات الطبيعية الذي تساعد في التخلص من الحموضة بسبب مفعوله المهدئ.
  6. إن تناول الزنجبيل يحفز من إفراز المخاط في جدران المعدة، مما يمنع الإصابة بالقرحة، إضافة إلى أنه يساعد على امتصاص العناصر الغذائية.
  7. تناول القرنفل والقرفة، لأنهما يعملان على زيادة نسبة إفراز اللعاب، ويساهمان في علاج حموضة المعدة.
  8. إضافة نصف ملعقة صغيرة من بيكربونات الصوديوم مع بضع قطرات من عصير الليمون إلى نصف كوب من الماء الدافئ، سوف يتكفل هذا المزيج في علاج حموضة المعدة، لأن بيكربونات الصوديوم لها تأثير قلوي يعالج حموضة المعدة بفاعلية.

إذاً ليس من الضروري أن تكون حموضة المعدة عرضاً مؤقتاً قط، لذا راقب نفسك جيداً منذ الآن، واستشر الطبيب المختص إذا ما كنت تعاني من الأعراض المستمرة، واحرص على تطبيق النصائح والخطوات التي أثبتت فاعليتها في علاج حموضة المعدة.

نتمنى أن نكون قد قدمنا موضوعاً مفيداً لك عزيزي القارئ، واستطعنا الإجابة عن أهم الأسئلة وأهم النصائح حول علاج حموضة المعدة.

مع أمنياتنا بالسلامة للجميع.