علاج آلام الظهر.. أسباب ونصائح

يعاني ثمانون بالمئة من الناس على اختلاف أعمارهم من آلام الظهر المزمنة أو المؤقتة، والتي قد تعيق سير الحياة اليومية أحياناً.

سنتعرف في مقالنا اليوم على أسباب آلام الظهر، أعراضها، ما العوامل التي تزيد من نسبة التعرض لآلام الظهر، وكذلك سوف نتناول أكثر الطرق كفاءة في علاج آلام الظهر بالإضافة إلى بعض النصائح التي تساعد على علاج هذه الآلام والوقاية منها.

علاج آلام الظهر

العوامل السبعة التي تزيد من نسبة التعرض لآلام الظهر:

  1. التقدم في العمر يزيد من فرص الإصابة بآلام الظهر، ويجب الحرص على الالتزام بالنصائح الصحية بعد سن الأربعين، حيث تبدأ عضلات العمود الفقري بالإجهاد.
  2. إن عدم ممارسة الرياضة، يؤدي إلى ضعف وضمور العضلات في العمود الفقري وحوله تحديداً وهذا ما يعد عاملاً رئيسياً في زيادة نسبة إصابتك بآلام الظهر.
  3. زيادة الوزن التي تشكل ضغطاً أكبر على الظهر، حيث أن أصحاب الوزن الزائد يتعرضون لآلام الظهر بنسبة أكبر من غيرهم.
  4. الإصابة بالأمراض التي تؤدي إلى آلام الظهر كالتهاب المفاصل والأورام.
  5. الحالات النفسية والضغط العصبي والاكتئاب يؤدي بشكل مباشر إلى آلام الظهر.
  6. الحركات الخاطئة أو حمل الأوزان الثقيلة بشكل خاطئ يؤدي إلى الإصابة بآلام الظهر.
  7. يزيد التدخين من معدلات الإصابة بآلام الظهر، كونه يقلل من تدفق الدم إلى العمود الفقري ويزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام.

في سياق حديثنا عن علاج آلام الظهر سنتعرف الآن على أكثر خمس أسباب لآلام الظهر، ماهي، ما أعراضها، وما علاج آلام الظهر الناتج عن هذه الأسباب؟

 

الأسباب الخمسة الشائعة لآلام الظهر:

  1. إجهاد العضلات:

إن آلام الظهر الناتجة عن إجهاد العضلات هي الأكثر شيوعاً بين الناس من مختلف الأعمار والحالات الصحية.

اقرأ أيضاً  التهاب الكبد الفيروسي وأسبابه وأعراضه وطرق انتقاله العدوى

ينشأ إرهاق العضلات من خلال فرط العمل أو الرياضات العنيفة أو القيام بحركات خاطئة بشكل مستمر وكذلك الجلوس لفترات طويلة، وتأتي الآلام على شكل تشنجات مختلفة الشدة وتصلب عضلات يتركز بين الكتفين وأسفل الظهر، والذي يؤدي إلى صعوبة في أداء الحركات البسيطة كالمشي أو الجلوس والوقوف وقد يستمر هذا الألم لأكثر من عشرة أيام.

يمكن علاج آلام الظهر الناتجة عن إجهاد العضلات من خلال الاسترخاء وأخذ قسط من الراحة، واستخدام مكعبات الثلج على الأماكن المصابة حيث أن للثلج فعالية كبيرة في تخفيف التشنجات والالتهابات، كما يفضل تدليك مكان التشنج سواء بتمديد العضلات اليدوي أو بالتحفيز الكهربائي.

  1. الإصابات:

للإصابات حسب أنواعها وشدتها أثر كبير في آلام الظهر المؤقتة أو المستمرة التي قد تتطور مع مرور الوقت وتشمل أشكالاً كثيرة، كالسقوط، أو حوادث السيارات، أو الإصابات الرياضية، وغيرها الكثير من الأشكال التي تؤدي إلى تأذي العظام أو العضلات والعمود الفقري.

يجب هنا استشارة الطبيب للاطمئنان على ما سببته الإصابة من ضرر، والحصول على مسكن أو علاج آلام الظهر وفق ما تقتضيه الحالة، ثم يمكن بعدها لمكعبات الثلج والتدليك أن يخفف ويلطف من شدة الألم.

  1. الفصال العظمي أو ما يسمى بالتهاب المفصل التنكسي:

ينشأ التهاب المفصل التنكسي عندما تبدأ غضاريف المفصل بالانهيار بما فيها الغضاريف المحيطة بالعمود الفقري مما يؤدي إلى آلام الظهر.

يعتبر الفصال العظمي من أكثر أسباب آلام الظهر شيوعاً وقد تأتي أعراضه بالإضافة إلى الألم الشديد في الظهر مما يعيق الحركة، تأتي على شكل تصلب في حركة اليدين والقدمين أيضاً.

يجب استشارة الطبيب المختص للحصول على علاج آلام الظهر الناتجة عن التهاب المفصل التنكسي، إضافة إلى العلاج الطبيعي على المدى الطويل ضمن عدة نصائح سنوردها لاحقاً الأمر الذي سيكون فعالاً في علاج آلام الظهر.

اقرأ أيضاً  زيت السمسم_موسوعة طبية وعملية

  1. هشاشة العظام:

تعتبر هشاشة العظام من المسببات الرئيسية لآلام الظهر، حيث تصبح العظام ضعيفة وهشة جداً مما يؤدي إلى كسر الفقرات في العمود الفقري أو انهيارها الأمر الذي يسبب آلاماً شديدة.

يتعرض الكبار في السن لهشاشة العظام بنسبة أعلى من غيرهم مقارنة بالأصغر سناً.

يعتمد علاج آلام الظهر الناتج عن هشاشة العظام على استشارة الطبيب المختص حصراً للحصول على علاج يلائم حالتك الصحية.

  1. الانقراص الغضروفي:

يعد القرص الغضروفي من أكثر آلام الظهر حدة، وينشأ بسبب انخفاض المرونة مع التقدم بالعمر، أو بسبب شد في عضلات الظهر.

يأتي ألم القرص الغضروفي على شكل آلام حادة تشمل الظهر وتمتد إلى الورك والفخذين وحتى الساقين إضافة إلى الشعور بالتنميل في كافة أنحاء الجسم.

يعتمد علاج آلام الظهر الناتجة عن القرص الغضروفي على استشارة الطبيب بالدرجة الأولى، ثم ممارسة التمارين الرياضية التي تعتمد على الانحناء والتمدد بشكل مريح ومتكرر، إضافة لتناول مضادات الالتهاب.

لا شك وأن هناك أسباباً متعددة لآلام الظهر كالألم الليفي العضلي، والتهاب الفقار اللاصق، والأورام على اختلافها، إضافة إلى الحالات التي تخص العمود الفقري مثل تشوه العمود الفقري أو تضيقه؛ لكن هذه الحالات أقل انتشاراً وعلاج آلام الظهر الناتج عن هذه الحالات يتطلب استشارة الطبيب وتشخيصه ومتابعته بشكل خاص ومستمر.

أما الآن فسوف نتناول مجموعة من النصائح الخاصة للحفاظ على صحة ظهرك وسلامة العمود الفقري، كما أن هذه النصائح تعد خطوة في علاج آلام الظهر والوقاية منه أيضاً.

 

10 نصائح في علاج آلام الظهر:

  1. احرص على اتباع الطرق الصحية في النوم بالاستلقاء على ظهرك ووضع وسادة تحت ركبتيك أو الاستلقاء على جنبك ووضع وسادة بين ركبتيك.
  2. انتبه لكيفية جلوسك خاصة خلال ساعات العمل وحافظ على استقامة ظهرك، ولا تجلس لفترات طويلة، مارس تمارين تمدد بسيطة لمدة عشرة دقائق بعد كل ستين دقيقة من الجلوس.
  3. مارس التمارين الرياضية بانتظام، كالمشي والتمارين الهوائية واليوغا والتي أثبتت الدراسات الطبية كفاءتها الكبيرة في علاج آلام الظهر.
  4. ضع الكمادات الباردة ومكعبات الثلج في حالات الالتهاب، واستخدم الكمادات الساخنة في حالات الشد العضلي، مع التدليك اللطيف المنتظم.
  5. حافظ على نظام غذائي صحي غني بالفيتامينات مثل الأوميغا3 وفيتامين “إي” فيتامين “د” و “سي” والمغنيسيوم.
  6. أثبت الطب البديل فاعليته في علاج آلام الظهر كالعلاج الفيزيائي والتدليك والوخز بالإبر والعلاج بالليزر.
  7. تجنب لبس البناطيل الضيقة أو الأحذية ذات الكعب العالي، واحذر من الحركات الخاطئة، وحمل الأوان الثقيلة والوقوف أو الجلوس الطويل.
  8. تخلص من الوزن الزائد وابتعد عن التدخين أو المشروبات الكحولية.
  9. استخدام الأدوية المضادة للالتهاب غير الستيروئيدية مثل الموترين، الايبوبروفين.
  10. حافظ على توازن حالتك النفسية، واستشر طبيباً إذا كنت تعاني من أعراض الاكتئاب ذلك أن الضغوط النفسية والاكتئاب تحديداً يؤدي إلى آلام الظهر كما ذكرنا.
اقرأ أيضاً  فوائد النعناع الأخضر_رحلة طويلة الأمد في عالم الاسترخاء

 

لا تنظر للألم كشيء طبيعي يجب أن تتعايش معه باستسلام، فبإمكانك الحصول على حياة صحية خالية من الألم وسط تعدد النصائح وأنواع العلاجات الطبيعية والدوائية ولا سيما علاج آلام الظهر الذي تناولناه في موضوعنا اليوم.

مع أمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية.